أخبار العالم / روسيا اليوم

بخارى وخوارزم تحت الأعلام الحمراء. كيف قبلت عواصم العلم والفقه الإسلامي بسلطة الشيوعيين؟

?

إنها قصة صراع ضد سلطة البلاشفة تستر الشيوعيون عليه طويلا والذي استمر حوالي 20 عاما وقد انضمت إليه شريحة واسعة من سكان آسيا الوسطى. ولكن ما الذي لم يرض سكان المنطقة في الإصلاحات البلشفية الساعية إلى تصفية الإقطاع وتوزيع المزارع على الفلاحين وتحرير المرأة وتوفير فرص التعليم للجميع وغير ذلك من المساعي لتحقيق العدالة الاجتماعية؟ من جهة أخرى كيف قبلت عواصم العلم والفقه الإسلامي لآسيا الوسطى بسلطة الإلحاد ورفض الملكية الخاصة؟ تأتيكم الأجوبة في هذه الحلقة من برنامجنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا