أخبار العالم / اليوم السابع

"النقل" تطلق مبادرة للحد من الحوادث.. وخبراء: تخسرنا 100 مليار جنيه سنويا

أطلقت وزارة النقل مبادرة للحد من حوادث الطرق الناتجة عن اضطرابات النوم، تحت عنوان "سلامة نومك أمان لطريقك"، وأعلنت الوزارة التنسيق مع أحد المراكز الطبية الخاصة بطب النوم والمخ والأعصاب للبدء فى تفعيل هذه المبادرة، بهدف تقليل نسبة الحوادث ومعامل الخطورة المرتبطة بالأخطاء البشرية الناتجة عن اضطرابات النوم، وذلك من خلال تشخيص وعلاج إضطرابات النوم للحد من حوادث الطرق المترتبة الأمراض المرتبطة باضرابات النوم.

 

33% من حوادث الطرق تحدث بسبب حالات والأمراض المرتبطة بحالات النوم

وأكد الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، خلال كلمته بورشة العمل التى نظمتها وزارة النقل عن حوادث الطرق وإعلان إطلاق المبادرة، أن ٣٣% من حوادث الطرق تحدث بسبب الحالات والأمراض المرتبطة بحالات النوم، حيث تقع نتيجة فقد السائق تركيزه والحالات اللارادية له خاصة النوم اللارادى، لافتا إلى أن 67% من حوادث الطرق تكون نتيجة أخطاء بشرية، مستطردا: "السائق يتعرض لظلم بسبب نظرة المجتمع إليه أو عمله لأكثر من 8 ساعات يوميا.. وهذه النظرة محتاجة تتغير".

 

وقال وزير النقل إن معدلات حوادث الطرق فى مصر انخفضت بفضل المشروع القومى للطرق والذى بدأت الدولة فى تنفيذه منذ أغسطس 2014، وأنه يتوقع انخفاض معدلات حوادث الطرق بشكل أكبر بعد افتتاح آخر قطاع من الدائرى الإقليمى (القوس الشمالى الغربى) المدرج بالمشروع القومى للطرق، لافتا إلى أن جزءا من الحوادث يقع بسبب الصيانة الدورية للمركبة، لافتا إلى أن الرئيس مهتم بمتابعة معدلات تنفيذ المشروع القومى للطرق، بالأخص الطرق على عليها نسبة حوادث مرتفعة، خصوصا أن مبدأه يعتمد على أن إنقاذ روح واحدة يعتبر نجاحا كبيرا.

 

50% من الحوادث التى يموت فيها السائق بسبب اضطرابات النوم

وأوضحت الدكتورة مها يوسف، أستاذ الأمراض الصدرية بجامعة المنوفية خلال ورشة العمل، أن 50% من الحوادث التى يموت فيها السائق تكون بسبب اضطربات النوم، كما أن 28% من سائقى النقل العام يعانون من أمراض واضطرابات النوم وتوقف التنفس خلال النوم، لافتة إلى أن "الشخير" من أعراض أمراض واضطرابات النوم وحدوث توقف للتنفس خلال النوم قد يؤدى إلى الوفاة.

 

ولفتت مها يوسف إلى أنه من أسباب أمراض النوم هو النوم غير الصحى مثل النوم الخفيف أو اضطرابات النوم أو تعاطى المهدئات والمخدرات أو السمنة، لافتة إلى أن كثرة شرب القهوة والشاى تؤثر على اليقظة وتحدث اضطرابات نوم، متابعة: "الدراسات أكدت أن الجسم يحتاج للنوم فى الساعة من 2 إلى 4 نهارا وكذلك ليلا.. لذلك هذه الفترات من أكثر الفترات التى تشهد حوادث وفقا للدارسات التى أجرتها".

 

الرجال أكثر عرضة لاضطرابات النوم من السيدات

واستعرضت الدكتورة مها يوسف خلال كلمتها النتائج المترتبة على اضطرابات النوم وقلة النوم أو زيادة النوم أو النوم غير المنتظم، أو عدم الراحة أثناء النوم، وما تسببه من قلة فى تركيز وقدرة العقل على الحكم الصحيح، بالإضافة لمخاطر أخرى منها ارتفاع ضغط الدم والأمراض القلبية، مشيرة إلى أن الإحصائيات تؤكد أن 33% من حوادث الطرق تكون بسبب الأعراض المرتبطة بأمراض النوم.

 

وأشارت د. مها إلى أن الدراسات أكدت أن الرجال أكثر عرضة لاضطرابات النوم من السيدات، كما أن التقدم فى السن والسمنة حول محيط الرقبة للشخص من الأسباب التى تزيد الإصابة باضطرابات النوم، لافتة إلى أن الاتحاد الأوروبى وأمريكا بدآ إخضاع السائق لاختبارات وكشف عن اضطرابات النوم خلال تجديد الرخصة أو إصدارها له لأول مرة.

 

100 مليار جنيه تكلفة حوادث الطرق

وأفاد الدكتور أحمد مصطفى، الخبير الدولى لسلامة الطرق، بأن تكلفة حوادث الطرق فى مصر تكبد الدولة خسائر تصل إلى 100 مليار جنيه، لذلك أى خفض لنسبة الحوادث حتى ولو كان 1% يعنى خفض التكلفة 100 مليون جنيه، لافتا إلى أن علاج اضطرابات النوم يحتاج إلى توعية وتدريب للسائقين من أجل تخفيف التكلفة التى يتحملها الاقتصاد القومى بسبب حوادث الطرق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا