أخبار العالم / الوطن العمانية

إيران: أعددنا خياراتنا لجميع السيناريوهات حول الاتفاق النووي

  • 1/2
  • 2/2

في السياسة 1 مايو,2018  نسخة للطباعة

طهران ـ وكالات:
أكد عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الإيراني أن بلاده أعدت خياراتها لجميع السيناريوهات حول الاتفاق النووي. ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) امس الاثنين عنه القول :”سواء بقيت الولايات المتحدة في الاتفاق النووي أو خرجت منه فإن الاتفاق بوضعه الحالي لا يطاق بالنسبة لنا”. وردا على سؤال عما إذا كان هناك احتمال للعودة إلى فترة ما قبل الاتفاق النووي، قال عراقجي :”كل شيء ممكن”. وكان عراقجي ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكدا مؤخرا أن الالتزام بالتعهدات الاقتصادية المنصوص عليها في الاتفاق أهم لمستقبله من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الانسحاب الأميركي المحتمل من الاتفاق”. وتحذر إيران، المهتمة بالعقوبات المصرفية في المقام الأول، من أنه بدون المزايا الاقتصادية فإنه لا يوجد مبرر للبقاء في الاتفاق. ومع استمرار الصعوبات في ضخ استثمارات غربية، فإن الرئيس حسن روحاني يجد نفسه غير قادر على تنفيذ إصلاحات اقتصادية كان وعد بها الإيرانيين بعد الاتفاق، مما يضعه تحت ضغوط متزايدة. ورفضت ايران أمس الاثنين اتهام وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو بان الجمهورية الاسلامية لديها “طموحات للهيمنة على الشرق الاوسط”، معتبرة ان اتهاماته “لا اساس لها”.
وأبدى وزير الخارجية الأميركي تشدّدا تجاه طهران الاحد خلال جولة خاطفة على حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الاوسط قبل قرار حاسم للبيت الابيض بشأن التخلي عن الاتفاق النووي الموقع مع ايران في 2015، او الابقاء عليه. رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بقوله إن “تصريحات وزير الخارجية الاميركي حول تواجد الجمهورية الاسلامية الايرانية في دول في المنطقة والدور الذي تؤديه هي تكرار لاتهامات عبثية لا ساس لها”. وقال قاسمي إن تواجد ايران في سوريا والعراق يأتي استجابة لمطالب حكومتي البلدين ويندرج في اطار “المعركة ضد الارهاب في المنطقة”. وتابع قاسمي “هذه المساعدة ستستمر ما دامت الحكومتان بحاجة لمساعدة في هذه المعركة”. على صعيد اخر قالت الرئاسة الفرنسية اليوم الاثنين إن الرئيس إيمانويل ماكرون أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين برغبته في إجراء محادثات عالمية جديدة تتناول البرنامج النووي الإيراني بعد عام 2025. وجاء في بيان عن الرئاسة بعد اتصال هاتفي بين الرئيسين أن “الرئيس… سلط الضوء على رغبته في بدء محادثات، في ظل تشاور وثيق مع روسيا والأعضاء الآخرين في مجلس الأمن الدولي والقوى الأوروبية والإقليمية، بشأن ضوابط نشاط إيران النووي بعد عام 2025 وبرنامجها للصواريخ الباليستية وأيضا الوضع في سوريا واليمن”.
وأضاف البيان أن الرئيسين اتفقا أيضا على تكثيف الحوار حول الأزمة في سوريا قبل زيارة ماكرون المقررة لروسيا في نهاية مايو.

2018-05-01

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا