أخبار العالم / اليوم السابع

سفارة السويد تعلن زيارة وفد من البنك المركزى ستوكهولم بشأن "مجتمع دون نقدية"

يزور وفد من البنك المركزى المصرى ستوكهولم، هذا الأسبوع، للاستفادة من التجربة السويدية فى خلق مجتمع شامل بدون نقدية. 

 

وبحسب بيان صادر عن سفارة السويد فى القاهرة، اليوم الخميس، يتكون الوفد من 13 شخصا منهم مسئولين كبار فى البنك المركزى المصرى والقطاع المصرفى، والائتمان التقنى المصرى، يرأس الوفد لبنى هلال، نائب محافظ البنك المركزى المصرى ويلتقى الوفد خلال الزيارة مع نظرائه فى البنك المركزى السويدى، هيئة الرقابة المالية (Finansinspektionen)، والبنوك، ومراكز التكنولوجيا المالية وغيرهم من أصحاب المصلحة.

 

تعد مصر شريكا تجاريا مهما للسويد، حيث أن السويد صنفت مصر من بين الدول الست والعشرين ذات الأولوية فى استراتيجيتها التجارية، أيضا تعد مصر ممثل هام فى الشرق الأوسط وأفريقيا خاصة أن لديها جدول أعمال طموح للإصلاح الاقتصادى، بما فى ذلك الشمول المالى. تعد السويد رائدة على مستوى العالم فى الحلول التكنولوجيا المالية والابتكار.

 

ويقوم الوفد المصرى بتبادل المعرفة على الجوانب التنظيمية والتكنولوجية والمجتمعية لعمل السويد تجاه مجتمع بدون نقدية من خلال مناقشات مع أصحاب المصلحة السويديين فى الحكومة والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص.

 

تعتبر السويد واحدة من أكثر مجتمعات العالم التى تتمتع بالشمول المالى، حيث تبلغ نسبة تعامل الافراد بحسابات بنكية 100٪ وتوافر الإنترنت أو الهواتف المحمولة تزيد عن 98٪. تعتبر ستوكهولم مركزا رائدا فى العالم بالنسبة إلى تعزيز وتنمية الشركات الناشئة ولديها خبرة بشكل خاص فى شركات التكنولوجيا المالية مثل شركات Tieto وiZettle وKlarna

 

حققت السويد أكبر عدد من شركات اليونيكورن (مصطلح اقتصادى يطلق على الشركات الصاعدة التى يتخطى رأسمالها مليار دولار) بالنسبة لعدد سكانها واحتلت المرتبة الأولى فى تصنيف لجنة الابتكار التابعة للمفوضية الأوروبية. وقد اجتذب عمل السويد نحو مجتمع بلا نقدية الاهتمام الدولى.

 

تتعاون الحكومة السويدية والأوساط الأكاديمية والمؤسسات الخاصة فى خلق اطر تقنية وتنظيمية تتيح للمواطنين والمؤسسات إمكانية سهلة ورخيصة الثمن للوصول إلى حلول الدفع الإلكترونى المتكاملة وخدمات الحكومة الإلكترونية والخدمات المصرفية الإلكترونية من خلال نظام بطاقة إلكترونية مدعوم من الحكومة، التى تدار بشكل مشترك من قبل غالبية البنوك السويدية.

 

الزيارة إلى السويد تعد الخطوة الأولى فى تبادل طويل المدى بين مصر والسويد فى هذا القطاع.

 

وقال يان تيسلف، سفير السويد لدى مصر، والمرافق للوفد المصرى فى السويد: "التكنولوجيا المالية هو قطاع هام للتعاون السويدي-المصرى. من خلال العمل المشترك بين البلدين، ستكون مصر قادرة على تحقيق قفزة نوعية وكمية عندما يتعلق الأمر بالاقتصاد الرقمى والشمول المالى. إننا فخورون بكوننا شركاء".

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا