أخبار العالم / الوطن العمانية

طهران قادرة على إعادة مفاعل أراك للعمل فـي غضون 6 أشهر

خامنئي: العقوبات الأميركية هدفها تأليب الإيرانيين على حكومتهم
طهران ـ وكالات: قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، بهروز كمالوندي، انه بالإمكان اعادة مفاعل اراك الى مرحلة ماقبل الاتفاق النووي في غضون عام أو حتى 6 اشهر. واضاف بهروز مالوندي، في حوار مع صحيفة «وطن امروز» الإيرانية،» منافذ الوقود في مفاعل اراك قد اغلقت بالاسمنت لكننا نمتلك الخرائط اللازمة واعادتها يتطلب عاما واحدا فقط لأن باقي اجزاء المفاعل ماتزال سليمة كما انه بالامكان اعادته في غضون 6 اشهر وفق طريق آخر».وتابع في التصريحات التي أوردتها وكالة أنباء فارس» إننا نفترض البناء الكامل ولانحتاج إلى وضع التصاميم لانها متوفرة وقد طلبنا من المقاول الاستعداد فور الطلب ببدء العمل حيث إنه وفق هذه الحسابات نحتاج إلى عام واحد فقط». ونوه إلى أنه بالامكان العودة إلى نشاط تخصيب اليورانيوم خلال مهلة لاتتجاوز عدة أيام الا أن العودة إلى حجم خزين المواد المخصبة قبل الاتفاق النووي يتطلب عامين. وكان مفاعل اراك ينتج المال الثقيل ، لكنه قادر أيضا على إنتاج البلوتونيوم الذي يُستخدم نظريا في صنع القنابل النووية. يشار إلى أن على أكبر صالحى رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قد هدد بأن بلاده يمكن أن تستأنف تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 20 %، فى حالة فشل الجانب الأوروبى فى إنقاذ الاتفاق النووى المبرم عام 2015، بعد انسحاب الولايات المتحدة منه وإعادة فرض عقوبات على إيران. الى ذلك، قال الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي على موقعه الإلكتروني الرسمي امس السبت إن الضغوط الاقتصادية الأميركية على إيران تهدف إلى تأليب الإيرانيين على حكومتهم. وقال «يمارسون ضغوطا اقتصادية لإحداث فرقة بين الأمة والنظام، سعى ستة رؤساء أميركيين قبله لتحقيق هذا لكنهم يئسوا»، مشيرا إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا