أخبار العالم / الوطن العمانية

لبنان: مطالبات بكشف مصير آلاف المفقودين في الحرب الأهلية

تمديد مهمة قوّة حفظ السلام

بيروت ـ عواصم ـ وكالات: دعت اللجنة الدولية للصليب الاحمر وناشطون لبنانيون مجلس النواب الى اقرار اقتراح قانون يساعد في كشف مصير الاف المفقودين خلال الحرب الاهلية. الحرب التي اندلعت 13 ابريل 1975 ووضعت اوزارها في 1990 اسفرت رسميا عن اكثر من 150 الف قتيل و17 الف مفقود. ويدعو اقتراح قانون إلى تشكيل لجنة تحقيق مهمتها السعي إلى كشف مصير المفقودين. وقد وافقت عليه لجنة برلمانية لكنه لا يزال ينتظر التصويت عليه في الهيئة العامة لمجلس النواب. ولمناسبة اليوم العالمي للمفقودين امس الاول، طالبت اللجنة الدولية للصليب الاحمر وعائلات مفقودين النواب بإقرار القانون.
على صعيد اخر، وافق مجلس الأمن الدولي مساء امس الاول بالإجماع على تمديد مهمة قوّة حفظ السلام في لبنان لمدة عام، مشددًا إثر طلب تقدمت به الولايات المتحدة على ضرورة التطبيق الكامل لحظر الأسلحة. ويُطالب القرار، بمبادرة أميركية، بدفع “الحكومة اللبنانية إلى تطوير خطة لزيادة قدراتها البحرية” من أجل إلغاء المكوّن البحري في قوة “يونيفيل”. وردًا على سؤال حول التناقض في المطالبة بمزيد من الاحترام للحظر المفروض على الأسلحة وطلب إلغاء قوة بحرية مسؤولة تحديدا عن مراقبة عشرين كلم من الساحل اللبناني، قال دبلوماسي إن من بين الأسباب، رغبة الولايات المتحدة في الحد من تكاليف مهمة “يونيفيل” التي يبلغ قوامها نحو عشرة آلاف جندي. ويضم المكون البحري في اليونيفيل ست سفن حربية مجهزة بالأسلحة والرادار.
واستنادًا إلى مصدر دبلوماسي، فإن غالبية دول مجلس الأمن، كما لبنان، كانت ترغب في الأصل تجديدًا مطابقًا تقريبًا للتفويض الذي تمت الموافقة عليه قبل عام. وأضاف المصدر أن النص تضمن تعديلات ولكنها ليست “جوهرية”. وقال السفير الروسي فاسيلي نيبنزيا إن “نشاطات قوات حفظ السلام التابعة لليونيفيل تهدف إلى تثبيت الوضع على الخط الأزرق بين لبنان وإسرائيل وكذلك داخل لبنان والشرق الأوسط ككل”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا