أخبار العالم / euronews

نتنياهو يصف اتهامات الفساد "بحملة اضطهاد" سياسية الدوافع

أصدرت وزارة العدل الإسرائيلية بيانا، اليوم الخميس، يؤكد تقريرا أذاعه التلفزيون، يفيد بأن المدعي العام يعتزم توجيه اتهامات لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في ثلاث قضايا فساد، اعتمادا على ما ستسفر عنه جلسة استماع.

ويستطيع نتنياهو، في الجلسة التي لم يتحدد موعدها حتى الآن، أن يقدم دفوعا قانونية تحول دون توجيه الاتهامات. وينفي نتنياهو ارتكاب أي مخالفات.

وردا على البيان، نفى نتنياهو الاتهامات، ووصفها بأنها "حملة اضطهاد" دوافعها سياسية وتعهد بإثبات براءته.

وقال في بيان تلفزيوني: "لا يوجد (أساس) لتلك (المزاعم)". وأضاف "بيت الورق هذا سينهار برمته".

كما أعرب نتنياهو عن نيته البقاء في منصبه "لعدة سنوات أخرى".

مستقبل نتنياهو السياسي؟

ويزيد القرار المرتقب، الذي يأتي قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في التاسع من أبريل/نيسان، من حالة الغموض حول مستقبل نتنياهو في سباق انتخابي شديد التقارب.

وينفي رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي يسعى للفوز بولاية جديدة، ارتكاب أي مخالفات.

للمزيد على يورونيوز:

هدايا

وفي التحقيقات المطولة، يواجه نتنياهو اتهامات بحصوله وأفراد أسرته على هدايا بشكل منتظم من اثنين من رجال الأعمال، إضافة إلى اتفاق مزعوم مع مالك صحيفة يديعوت أحرونوت من أجل تغطية أفضل، مقابل تقييد توزيع صحيفة منافسة.

ووصف حزب ليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو الاتهامات بأنها "اضطهاد سياسي".

وقال الحزب إن من المتوقع أن يدلي رئيس الوزراء، الذي تعهد بعدم الاستقالة بسبب تلك المزاعم، ببيان في الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (1800 بتوقيت جرينتش).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا