الرياضة / بي بي سي BBC Arabic

عدة إصابات بين متفرجي مباراة بالدوري الفرنسي بعد سقوط السياج الفاصل عن الملعب

ناديا أميان وليل كان يلعبان إحدى مبارايات الدوري الفرنسي

أصيب خمسة متفرجين على الأقل بجروح خطيرة بعدما انهار حاجز فاصل بين الجماهير وأرض الملعب خلال مباراة فريقي أميان وليل بدوري الدرجة الأولى الفرنسي.

وأصيب 29 شخصا على الأقل في الحادث، الذي وقع في الدقيقة 16 في المباراة التي جرت بين الفريق ضمن مباريات الدوري الفرنسي الممتاز على ملعب دي لا ليكورن.

وسقط السياج أمام المنطقة التي تفصل الجماهير عن أرض الملعب عندما صاحت الجماهير احتفالا بهدف فودي بالو- توريه، وسقط العشرات على مسافة متر ونصف المتر من خط الملعب.

وتقرر إيقاف المباراة، وأخلت قوات الشرطة الاستاد من الجماهير.

ويُنظر إلى مباراة أميان وليل، الذي لا يفصل بين ناديهما سوى 98 كيلومترا، على أنها إحدى أهم مبارايات الدوري الفرنسي.

وينافس أميان على لقب الدوري الفرنسي للمرة الأولى في تاريخه الممتد لنحو 116 عاما.

ويعتبر ملعب أميان "دي لا ليكورن"، الذي يستوعب 12 ألف متفرج، أصغر ملعب لفرق الدوري الفرنسي البالغ عددم 20 ناديا.

وقالت صحيفة "ليكيب" الفرنسية، وهي صحيفة رياضية يومية، إن رئيس نادي أميان، برنارد جوانين، ألقى باللائمة في الحادث على جماهير ليل، قائلا: "الشرطة كانت قد حذرت أن 200 من الأولتراس الغاضبين كانوا عند منطقة الحاجز (المنهار) المخصصة لمتفرجي ليل."

وقال المدير التنفيذي لنادي ليل، مارك إنغلا، تعليقا على تصريحات جوانين: "بيان رئيس نادي أميان غير مسؤول وتحريضي في سياق هذا الحادث."

وأضاف في تعليق في حسابه على تويتر: "نأمل أن تحدد رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم المسؤولين (عن الحادث). جماهيرنا على درجة عالية من الالتزام، وممارسة كرة القدم بدرجة احترافية تتطلب تنظيما أفضل من هذا."

وتابع: "النادي له الحق في أن يسأل عن الترتيبات والقيود الأمنية المفروضة على جماهيرنا في ملعب أميان."

وقالت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم إن قرار إيقاف المباراة اتخذ بعد انعقاد اجتماع طارئ شارك فيه ممثلو الرابطة، ورئيسا الناديين ورئيس الشرطة."

وأعربت الرابطة عن "تضامنها" مع الضحايا وأسرهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا