الرياضة / البيان

مان يونايتد وتوتنهام يضربان بقوة

حقق كل من مانشستر يونايتد وتوتنهام، وصيف بطل الموسم الماضي، فوزاً متوقعاً أمس، في افتتاح المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي، الأول على ضيفه كريستال بالاس صاحب المركز الأخير، والثاني على مضيفه هادرسفيلد الوافد الجديد 4- 0.

وتزايدت أوجاع كريستال بالاس، حيث ظل الفريق بلا رصيد من النقاط في المركز العشرين الأخير، بعد تعرضه للهزيمة السابعة على التوالي. كما خسر كريستال للمرة الثالثة على التوالي تحت قيادة روي هودجسون، المدير الفني السابق للمنتخب الإنجليزي، بعد الخسارة أمام ساوثهامبتون 0 -1 وأمام مانشستر سيتي 0 - 5.

وتقدم خوان ماتا بهدف لمانشستر بعد مرور ثلاث دقائق من بداية المباراة، بعد مجهود رائع من ماركوس راشفورد، قبل أن يمرر لزميله الإسباني المندفع من الخلف، ليسدد الأخير كرة قوية على يسار الحارس واين هينيسي. وأضاف مروان فيلايني الهدف الثاني لمانشستر في الدقيقة 35، بعدما تلقى عرضية رائعة من أشلي يانج أمام المرمى مباشرة، ليلمس الكرة بقدمه اليسرى إلى داخل الشباك.

وكان ماركوس راشفورد قريباً جداً من تسجيل الهدف الثالث لمانشستر قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، عبر تسديدة أرضية زاحفة من داخل منطقة الجزاء، ولكن الحارس واين هينيسي حوّل الكرة بصعوبة إلى ضربة ركنية. وبعد مرور أربع دقائق فقط من بداية الشوط الثاني، سجل فيلايني الهدف الثاني له والثالث لمانشستر من ضربة رأس رائعة، مستغلاً ضربة حرة نفذها راشفورد.

وأهدر روميلو لوكاكو فرصة محققة لمانشستر في الدقيقة 70، عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكنها مرت مباشرة بجوار القائم. وقبل أربع دقائق من نهاية المباراة، سجل لوكاكو الهدف الرابع لمانشستر، مستغلاً تمريرة زاحفة من أنطونيو مارسيال لم يجد معها أي صعوبة في هز الشباك.

14

وفي المباراة الثانية، تخطى توتنهام مضيفه هادرسفيلد برباعية نظيفة أيضاً، وسجل رجال المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، الأهداف الثلاثة الأولى خلال 14 دقيقة من الشوط الأول، ثم صاموا عن التهديف بعد ذلك حتى الوقت بدل الضائع لإضافة الرابع.

وأخفق الهداف هاري كين في أولى محاولاته بعد لعبة مشتركة مع كيران ترايبير، الذي مرر له كرة بينية ضربت الدفاع (ق 7)، لكن الزوجي نجح في المحاولة الثانية، بعد تمريرة رأسية من ترايبير، تابعها الأول بيمناه، أخفق الحارس الدنماركي يوناش لوسل في قطعها، فتهادت في أسفل الزاوية اليسرى (ق 9).

وقام بن ديفيس بمجهود فردي بعد أن وصلته كرة داخل المنطقة، فراوغ أكثر من لاعب، ووضعها بيسراه في أسفل الزاوية اليسرى أيضاً (ق 16).

وتواصل تألق كين، وأثمر التعاون المشترك مع ترايبير هدفاً شخصياً ثانياً، بعد أن وصلته الكرة من الأخير خارج المنطقة، أطلقها قوية مقوسة، استقرت في سقف الشبكة من الزاوية اليمنى (ق 23). ورفع كين رصيده إلى 6 أهداف في البطولة .

وكان كين سجل ثنائية السبت الماضي في مرمى وست هام، والثلاثاء أيضاً في مرمى أبويل نيقوسيا القبرصي، ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا، فرفع رصيده الإجمالي هذا الموسم إلى 11 هدفاً في 10 مباريات في مختلف المسابقات، و13 هدفاً في 12 مباراة، إذا ما أضيفت أهدافه في آخر مباراتين مع منتخب إنجلترا في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وبعد عدم إحرازه أي هدف في شهر أغسطس، وصل كين (24 عاماً) إلى قمة مستواه، ودفع منطقياً توتنهام إلى إحراز الفوز الرابع على التوالي.

وبالطبع قوبل هذا التألق بالإشادة، سواء من قبل بوكيتينو الذي قال «أنا أعشق هذا اللاعب»، أو من قبل مدرب إنجلترا غاريث ساوثغيت، الذي أكد «لا أرى في هذا الوقت لاعباً أفضل منه في إنهاء الهجمات والكرات».

هدف رابع

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، تمكن البديل الفرنسي موسى سيسوكو، من إضافة الهدف الرابع الأخير، مستفيداً من تمريرة بن ديفيس، ارتطمت بأحد المدافعين وخدعت الحارس يوناش لوسل (90+1).

والهدف هو الأول لسيسوكو في 43 مباراة خاضها حتى الآن مع توتنهام، الذي انتقل إليه في اليوم الأخير من أغسطس 2016، قادماً من مرسيليا الفرنسي. وفاز ستوك سيتي على ساوثهامبتون بهدفين للسنغالي مامي بيرام ضيوف (ق 40)، والعملاق بيتر كراوتش (ق 85)، مقابل هدف للياباني مايا يوشيدا (ق 75).

وأهدر سايدو براهينو ركلة جزاء لستوك سيتي (43). وتعادل وست بروميتش ألبيون وواتفورد بهدفين لكل، وخطف وستهام الفوز من ضيفه سوانسي في اللحظات الأخيرة 1 - 0.

واكتفى ليستر سيتي بطل 2016، بالتعادل السلبي مع مضيفه بورنموث. وتختتم المرحلة اليوم، فيلتقي أرسنال مع برايتون، وإيفرتون مع بيرنلي، ونيوكاسل مع ليفربول،، في مواجهة مرتقبة بين رفائيل بينتيز مدرب نيوكاسل، وفريقه الأسبق ليفربول.

 نتائج

هادرسفيلد - توتنهام 0 -4

بورنموث - ليستر 0 - 0

مان يونايتد - بالاس 4- 0

ستوك - ساوثهامبتون 2-1

البيون - واتفورد 2- 2

وستهام - سوانسي 1 - 0

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا