الارشيف / الرياضة / البيان

24 ساعة على غلق باب «الميركاتو» الصيفي

تسابق الأندية الكروية، الزمن من أجل استقدام لاعبين جدد، سواء على صعيد المواطنين أو الأجانب، أو استبدال أحد من لاعبيها، لمواجهة طموحات المرحلة المقبلة من عمر منافسات دوري الخليج العربي في نسخته العاشرة، بعد أن أنهى جولته الثالثة من جدول المسابقة، وذلك قبل 24 ساعة من غلق باب القيد الصيفي غداً، حيث يغلق باب التسجيل في تمام الخامسة من مساء الغد، دون استثناء، تجنباً لمشاكل القيد التي تتم في مثل هذه الأوقات، ولن يقبل النظام الإلكتروني أي معاملات لقيد اللاعبين بعد هذا التوقيت.

وكثفت الأندية اتصالاتها خلال الساعات الماضية، من أجل إنهاء الصفقات ضم لاعبين جدد لصفوفها، حيث تدور مفاوضات لانتقال عدد من اللاعبين، سواء على صعيد الإعارة أو الانتقال النهائي، كذلك تدور مفاوضات بين ناديين من أجل إعادة لاعب مواطن مرموق، ومن المنتظر أن يحسم الموقف خلال الساعات الماضية، وينتظر أن تتبلور عدة صفقات خلال الساعات القليلة المقبلة، التي تسبق عملية إغلاق باب القيد.

صفقات سريعة

ومنذ تم فتح باب القيد في يوليو الماضي، والأندية تسعى إلى تعزيز صفوفها بلاعبين جدد، حيث تم ضم العديد من اللاعبين البارزين، سواء على صعيد اللاعبين الأجانب أو المواطنين، حيث شهدت بداية فترة القيد، ضم الجزيرة للنجوم الثلاثي الأجنبي، لاسانا ديارا، روماريو دا سيلفا، ساردور راشيدوف، والثنائي الإماراتي، أحمد خليل، ومحمد عايض، وطوى الشارقة ملعب التعاقدات، بالاتفاق مع اللاعب الأجنبي الرابع، المهاجم البرازيلي ويلتون سواريز، قادماً من نادي كايزر سبور التركي، لينضم لزملائه الأسترالي ريان جيمس، المحترف الآسيوي، والتشيلي سيزار إجناسيو بيناريز تامايو، والبرازيلي فاندر ساكرمنتو فييرا.

ويعتبر الإمارات من أكثر الأندية التي قامت بضم لاعبين جدد لصفوفها خلال القيد الصيفي، بعد أن نجحت إدارة النادي في ضم كل من: علي مصطفي من العين، وعمر الخديم من دبا، ومروان محمد والحارس إسماعيل ربيع من الشباب، وأحمد الشامسي من الوصل، وحسن عبد الرحمن وأحمد مال الله من دبي، وعبد الله الضنحاني من الوحدة، إضافة إلى الأجانب، الكوري الجنوبي بارك جونج، والإيطالي ليتو، والمغربي عبد الغني معاوي، ويسعى الإمارات لضم الأجنبي الرابع خلال الساعات المقبلة.

اليوم الأخير

مشهد اليوم الأخير في الميركاتو الصيفي، تتسارع فيه خطوات أندية القاع، والتي تسعي لتوفيق أوضاعها، وتدعيم صفوفها بلاعبين متميزين قبل غلق باب القيد الصيفي، وتسعى تلك الأندية إلى إبرام صفقات إعارة من الأندية الكبرى من أهل القمة، التي يتوافر لديها عدد من اللاعبين، لذلك شهدت الأيام الأخيرة ارتفاعاً في قيمة تلك التعاقدات، خاصة أن عدد اللاعبين الذين يمكن أن ينضموا لأندية أخرى، وبالتالي، فإن التعاقد معهم يكون مكلفاً مادياً.

توفيق الأوضاع

وبعد أن وقفت الأندية على موقف لاعبيها خلال الفترة الماضية، وتعرفت إلى مواطن القوة والضعف بصفوفها، تقوم عدة أندية بإجراء عملية استبدال للاعبيها، خاصة الأجانب منهم، وهناك أندية استقرت على موقف لاعبيها، ولن تقوم بعملية التغيير خلال الساعات المقبلة، وتسعى أخرى إلى توفيق أوضاعها، والاستعانة بلاعبين يعززون من صفوفها، وتسابق الزمن من أجل الالتحاق بعملية الاستبدال قبل غلق باب القيد غداً.

فرصة

هناك فرصة أخيرة أمام الأندية التي لن تستطيع الالتحاق بصفقات جديدة في اليوم الأخير للميركاتو الصيفي، حيث تشير المادة الثانية من التعميم السنوي إلي أنه يجوز الموافقة على تسجيل اللاعب المحترف «فقط» خارج فترتي التسجيل إذا انتهى عقد اللاعب مع ناديه قبل نهاية فترة التسجيل وذلك خلال 21 يوم عمل من انتهاء إحدى فترتي التسجيل وضمن العدد المسموح بتسجيله.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا