الرياضة / البلاد السعودية

بحضور بوتين وملك إسبانيا.. الدب الروسي يصطدم بـالثيران الإسبانية

وسط حضور أكثر من 80 ألف متفرج في مدرجات ملعب أولمبيسكس كومبليكس لوزنيكي الواقع في العاصمة الروسية (موسكو) والذي سيحتضن مواجهة من العيار الثقيل بين منتخبي روسيا وإسبانيا ضمن دور 16 من مباريات مونديال 2018، حيث ستدعم الجماهير منتخب بلادها المستضيف لكي يواصل (الدب الروسي) المشوار في المونديال وعدم الخروج أمام (الثيران) الإسبانية، وسيقام اللقاء عند الساعة 5 مساء اليوم الأحد. ومن المتوقع حضور الرئيس الروسي، والملك الإسباني للقاء.

يدخل منتخب روسيا اللقاء بعد تقديمه مستويات قوية خلال مباريات دور المجموعات، حيث نجح في حصد ست نقاط كاملة من منتخبي السعودية ومصر، وخسر من الأوروجواي في الجولة الثالثة والأخيرة.

يعتمد مدرب روسيا تشيرتشوف ستانيسلاف على طريقة 4 – 2 – 3 – 1، معتمداً على أندري ايشينكو كمهاجم صريح، ومن خلفه هداف المنتخب دينيس تشيريشيف وكذلك الكسندر جولوفين وفي الجهة اليمنى يتواجد ساميدوف، ويشكل هذا الرباعي قوة هجومية للمنتخب الروسي ويجيدون استغلال الفراغات في الخطوط الدفاعية للخصم وسيشكلون عبءً ثقيلاً على مرمى دي خيا والذي استقبل خمسة أهداف في دور المجموعات.

فيما يدخل منتخب إسبانيا هذا اللقاء، بعد أن تصدر فرق مجموعته برصيد 5 نقاط ، وهو أقل رصيد لمتصدر مجموعة من المجموعات الثماني، ويبدو ان تغيير الطاقم الفني قبيل بدء المونديال دور في عدم ثبات المنتخب الاسباني؛ حيث فاز في لقاء وتعادل في اللقاءين الآخرين.

ويعاني منتخب (الثيران الإسبانية) من اهتزاز خط دفاعه حيث اهتزت شباكه خمس مرات وهو رقم كبير على منتخب يسعى للمنافسة على لقب كأس العالم، ويعتمد المدرب الاسباني فرناندو هييرو على طريقة 4 – 2 – 3 – 1، بوجود الهداف كوستا في المقدمة، ومن خلفه المميزان أـنيستا، وإيسكو بالإضافة إلى دافيد سيلفا.

لقاءات الفريقين
– منذ تفكك الاتحاد السوفييتي، لم يفز منتخب روسيا على منتخب إسبانيا؛ حيث هُزم في 4 مباريات وتعادلا في اثنين، وكان آخر لقاء بينهما في مباراة ودية في نوفمبر 2017 وانتهت بالتعادل بنتيجة (3-3).

– سجل الماتادور الإسباني 10 أهداف في آخر 3 مباريات لعبها أمام الدُب الروسي (7 في مباراتين في يورو 2008 و3 في ودية في نوفمبر 2017).

– لم يخسر منتخب إسبانيا في آخر 23 مباراة، انتصر في 15 ، وتعادل في 8، وتُعد هذه أطول سلسلة حالية بين المنتخبات الـ32 المشاركة في مونديال 2018، آخر خسارة له كانت قبل عامين أمام إيطاليا في دور الـ16 من يورو 2016 بنتيجة (2-0).

– منذ بداية مونديال 2006، هيمن الماتادور الإسباني على نسب الاستحواذ في 32 من المباريات الـ33 التي لعبها في البطولات الكبرى (كأس العالم واليورو)، الاستثناء الوحيد كان في المباراة النهائية ليورو 2008 أمام ألمانيا عندما حقق نسبة استحواذ بلغت 46% فقط.
– هذه أول مباراة اقصائية يخوضها منتخب روسيا في كأس العالم منذ تفكك الاتحاد السوفيتي.

– منذ تفكك الاتحاد السوفييتي، حافظ المنتخب الروسي على نظافة شباكه مرتين فقط في 12 مباراة لعبها في كأس العالم، بينما فشل منتخب إسبانيا في التسجيل مرة واحدة فقط في آخر 12 مباراة لعبها في المنافسة.

– نفذ الدُب الروسي 3 محاولات تسديد فقط في مباراته الماضية أمام الأورغواي، أقل عدد لمنتخب في مباراة في كأس العالم منذ أمريكا أمام البرازيل في 1994 (3).

– إذا لعب، فستكون المباراة رقم 30 لأندريس إنييستا في البطولات الكبرى (كأس العالم واليورو) ليصبح ثالث لاعب إسباني يصل إلى هذا الرقم بعد إيكر كاسياس وسيرجيو راموس.

– ساهم إيسكو في إحراز 12 هدفاً في آخر 15 مباراة دولية لعبها مع منتخب إسبانيا (سجل 10 صنع 2).

– سجل فيودور سمولوف لاعب منتخب روسيا هدفين في شباك إسباينا في آخر لقاء بينهما في نوفمبر الماضي (3-3)، وهي المباراة الوحيدة التي سجل فيها أكثر من هدف واحد لمنتخب روسيا، لم ينفذ أي محاولة تسديد خلال 111 دقيقة لعب خلال هذا المونديال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا