الرياضة / عكاظ

بدرية على خطى حلا وحليمة.. «خلع الحجاب».. هل أصبح إثارة مفتعلة؟

«عكاظ» (جدة)

موجة غاضبة وساخرة نالت الفنانة الإماراتية بدرية أحمد وفنانات أخريات، ارتدين الحجاب طواعية ومارسن دور الواعظات عبر حساباتهن في مواقع التواصل، لكنهن عدن إلى خلعه بعد فترة وجيزة بعد أن ملأن وسائل الإعلام بأخبار «توبتهن» و«تحجبهن»، فبعد 5 أشهر فقط من ارتدائه، فاجأت بدرية جمهورها بخلعها الحجاب مطالبة إياهم بعدم الإلحاح في سؤالها عن السبب، ونشرت بدرية مقطع فيديو لها عبر تطبيق «سناب شات»، ظهرت فيه دون حجاب، إذ أطلت بمكياج كامل، وقالت «هذا القرار الأخير.. لا حدا يسألني ليش وين متى».

وطالبت جمهورها في الفيديو، ألا يقارنوا بينها وبين أي فنانة أو امرأة خلعتْ حجابها وعادت وارتدته مرة أخرى، مؤكدة أنها مسؤولة عن قرارها أمام ربها ونفسها وأهلها وأولادها، وختمت حديثها بالقول «الحمد لله تحجَّبت».

وكانت الفنانة المصرية حلا شيحة قد أثارت جدلاً واسعاً بذات التصرف، رغم إصرارها في وقت سابق على أنه قرار لا عودة فيه، فيما انطبق الحال على المذيعة حليمة بولند التي اعتزلت الإعلام وقررت الانكفاء على حياتها الخاصة لكنها عادت سريعاً للظهور.

وسبقهن عدد من الفنانات اللاتي تراجعن عن الحجاب، أشهرهن عبير صبري التي خلعته عام 2010 وغادة عادل، كذلك الفنانة عفاف رشاد في 2016، وإيمان العاصي والإعلامية بسمة وهبي.

وأثارت هذه التصرفات انتقادات واسعة، دفعت الكثير للتشكيك في تعمد بعضهن ذلك، للهروب من تراجع الإقبال عليهن والعودة بإثارة مفتعلة إلى واجهة الإعلام.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا