الخليج العربي / صحف السعودية / تواصل

مركز الزلازل يرُد على التكهنات بـ«تسونامي خليجي»

  • 1/17
  • 2/17
  • 3/17
  • 4/17
  • 5/17
  • 6/17
  • 7/17
  • 8/17
  • 9/17
  • 10/17
  • 11/17
  • 12/17
  • 13/17
  • 14/17
  • 15/17
  • 16/17
  • 17/17

نشر قبل 1 دقيقة - 8:34 ص, 11 محرّم 1439 هـ, 1 أكتوبر 2017 م

تواصل – متابعات

أكد المركز الوطني للزلازل والبراكين في السعودية أنه لاصحة مطلقا للمعلومات التي يتداولها البعض عن وجود زلازل مدمرة وأعاصير وتسونامي تهدد بلدان آسيا ودولا خليجية بنهاية العام 2017.

وقال مركز الزلازل في هيئة المساحة الجيولوجية السعودية: “لا يمكن لأحد التنبؤ بوقت ومكان حدوث الزلازل والأعاصير، والرسالة المتداولة في مقطع فيديو «الواتس آب» لا أساس علمي لها”.

ووفقا لـ”عكاظ” فقد أكد المهندس هاني محمود زهران “أن موجات تسونامي التي تتولد نتيجة الزلازل والتي تحدث في غرب المحيط الهندي يكون لها تأثير بسيط ومحدود على عمان واليمن، لكنها غير مؤثرة على بقية دول الخليج”.

وأضاف “أحيانا تكون هناك توقعات مفتوحة وفقا للشواهد والدراسات والأبحاث على فترات طويلة من السنوات، ومن الممكن أن تتعرض بعض المناطق المشهورة بالزلازل في العالم لاحتمالات الحدوث في الـ 50 عاما القادمة”.

من جانبه، أكد الخبير والمستشار السابق في المركز الوطني للزلازل والبراكين أستاذ الجيوفيزياء بجامعة الملك عبدالعزيز سابقا البروفيسور طلال مختار “أن لا أساس علميا لما ورد في المقطع المنتشر لأنها تضمنت الأعاصير والزلازل، فالأعاصير تحدث في المناطق الاستوائية القريبة من المحيطات كمنطقة الكاريبي وشرق آسيا، وعادة تحتاج إلى وجود حرارة وبخار ماء ما يسبب في تكون دوامات هوائية تزداد سرعتها مع حركتها”.

وأوضح أنه لا توجد أي طريقة للتنبؤ بحدوث الأعاصير القوية قبل بداية تجمعها في المحيط والأعاصير كثيرا ما تحدث في المناطق المتاخمة للمحيطات والقريبة من خط الاستواء.

ولفت مختار إلى أن منطقة الخليج بعيدة عن أحزمة الزلازل القوية، وعندما تحدث هزات أرضية فانها تحدث في المناطق الجنوبية للبحر الأحمر وفي مناطق صدع البحر الميت، وامتداد الصدع في خليج العقبة وهي زلازل ذات مقادير صغيرة لا تصل إلى حدة الزلازل كما يحدث مثلا في اليابان ومناطق غرب جنوب أمريكا اللاتينية كالمكسيك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا