الخليج العربي / صحف السعودية / عكاظ

حلقات شبابية سعودية ـ إماراتية لدحر التطرف

جمال الدوبحي (كوالالمبور)
برعاية ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، انطلقت فعاليات «حلقات شبابية» بمشاركة طلاب من السعودية والإمارات بعنوان «حصانة الفكر» على هامش ملتقى عيال زايد في لوس أنجليس الأمريكية، ‏تناقش دور الشباب السعودي والإماراتي المبتعث في نقل صورة مشرفة تليق بسمعة أوطانهم وتحصين أنفسهم من الأفكار الضالة والتصدي للتطرف.

وعبر وزير الدولة لشؤون التعليم العالي في الإمارات العربية المتحدة الدكتور أحمد بالهول الفلاسي عن سعادته بمشاركة الطلبة المبتعثين الإماراتيين والسعوديين في هذه الحلقات.

من جانبها، قالت وزيرة شؤون الشباب في الإمارات شما سهيل المزروعي: «كل حلقة شبابية تحمل تفاعلاً وحلولاً وتتضمن جهوداً شبابية من خلال التنظيم، والمحتوى، وقياس الأثر»، ‏مضيفة عندما نحصن فكرنا بالعلم، والثقافة، والمنطق، والقيم، والمبادئ حينها لا مكان لأي فكر متطرّف، ولا مكان للكراهية.

وأكد المشارك في الحلقة الرئيس التنفيذي لمنظمة (سعوديون في أمريكا) المهندس غسان جمل لـ«عكاظ» أن المبادرة الشبابية ركزت على «حصانة الفكر» وحماية الشباب من الأفكار الهدامة، والتصدي لأنشطة أصحاب الفكر الضال المتطرف، المستغلين لعقول الشباب وحماستهم في الطريق الخاطئ، لافتاً إلى أن مثل هذه المنصات الحوارية تمنح الشباب الفرصة للتعبير عن أفكارهم والإسهام في صنع الحلول والأفكار بنقاشات هادفة.

وأضاف: «من المهم أن يخرج الملتقى بتوصيات مهمة لتعزيز الوعي بخطورة الانسياق وراء الأفكار المتطرفة».

يُذكر أن ‏العمل التطوعي المشترك بين الطلاب السعوديين والإماراتيين كان أحد مخرجات الحلقة الشبابية وتم تطبيقه في ملاجئ لوس أنجليس.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا