الخليج العربي / صحف السعودية / الجزيرة اونلاين

أمير الحدود الشمالية: الأمانة التي يحملها أئمة وخطباء المساجد كبيرة

أكد على دورهم في تصحيح المسار الدعوي وترسيخ معاني التسامح والاعتدال..

التقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية في ديوان الإمارة بمدينة عرعر اليوم ، القضاة وأئمة المساجد ومشايخ القبائل ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية وأهالي المنطقة، في جلسة سموه المسائية.
‏ ورحّب سمو أمير منطقة الحدود الشمالية في بداية اللقاء بالجميع ، وتناول سموّه في حديثه للمواطنين العديد من الموضوعات التي تهم المنطقة في مختلف المجالات الخدمية والتنموية ، مشيراً إلى ما تنعم به هذه البلاد من لحمة وطنية صادقة تميز مجتمعنا.
وأكد سموه أهمية تنفيذ البرامج والمحاضرات الدعوية والتوعوية في شهر رمضان المبارك بما يسهم في تعزيز جانب القيم والآداب وإظهار الصورة المشرقة والنماذج المشرفة للدين الإسلامي، مؤكدا سموه بأن الأمانة التي يحملها إمام وخطيب المسجد كبيرة جدا، فدورهم في المجتمع هو النصح والإرشاد والمحافظة على الدين ووحدة الصف والكلمة والحفاظ على أمن الوطن والدعوة إلى الله بالحسنى وتصحيح المسار الدعوي وترسيخ معاني التسامح. وشدد أمير الحدود الشمالية على ضرورة استشعار الموظف العام قيمة شهر رمضان المبارك من خلال العمل بكل أمانة وإخلاص والحفاظ على ساعات العمل, منوهًا بالدور الذي تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - في الاهتمام بالمواطنين ورعايتهم، والعمل على نشر الوسطية والفكر الوسطي بين الشباب والمجتمع وتعزيز قيم الاعتدال .
‏وسأل سموه في ختام اللقاء الله سبحانه وتعالى أن يديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله - , ثم تناول الجميع طعام العشاء على مائدة سموه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا