الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

"كفاءة": ثقافة الاستهلاك المنضبط تقلص كثيراً من هدر الطاقة بالمنازل والشركات

يحرص على إسداء عشرات النصائح والإرشادات

ربط البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" بين ثقافة التعامل اليومي مع الأجهزة الكهربائية داخل المنازل والشركات، وبين حجم الطاقة الكهربائية المستخدمة في تشغيل تلك الأجهزة، مؤكداً أن التجارب العملية التي قام بها، أثبتت أن الاستهلاك المنضبط للطاقة الكهربائية، عبر تقويم وتهذيب بعض العادات والسلوكيات، يحد من هدر الطاقة.

وعبّر البرنامج عن أمله في أن تصل ثقافة الاستهلاك المنضبط لأجهزة التكييف، إلى جميع المواطنين والمقيمين بالمملكة، مشيراً إلى أن الحملات التي يقوم بها، تتضمن الكثير من النصائح والإرشادات العامة، إذا ما تم الالتزام بها، فسوف تضمن ترشيد الطاقة بشكل كبير.

وشدد على أهمية النصائح والإرشادات الخاصة باستخدام أجهزة التكييف داخل المنازل والشركات، ومن أهمها ضبط درجة "الثرموستات" عند 24 درجة مئوية؛ بوصفها درجة الحرارة الموصى بها والأنسب للتبريد المريح.

وقال إن ضبط "الثرموستات" عند تلك الدرجة من شأنه أن يسهم في تخفيض استهلاك أجهزة التكييف للطاقة الكهربائية بشكل كبير وأجهزة المكيفات تأتي في مقدمة الأجهزة التي تحتاج إلى آلية تعامل نموذجي، لتقليص استهلاكها للطاقة.

وأكد "كفاءة" أن الارتفاع الكبير في استهلاك الطاقة الكهربائية داخل القطاع السكني، يعود في جزء كبير منه، إلى أنماط وثقافة الاستهلاك لدى البعض، وقال: "هناك من لا يعتني بترشيد الطاقة داخل المنازل، ولا يلتفت إلى الإرشادات الخاصة بهذا الأمر، ويتجسد ذلك -على سبيل المثال- بترك المصابيح مضاءة طوال اليوم، بما فيه فترة النهار، وعدم غلق أبواب الغرف التي تعمل فيها أجهزة المكيفات بإحكام، ولا تعنيه وجود فتحات وثقوب في النوافذ والأبواب، يتسرب منها الهواء البارد، ويدخل من خلالها الهواء الساخن، وعدم الالتزام بإجراء الصيانة الدورية لأجهزة التكييف، وتركها تعمل على مدار الساعة، إلى أن تصاب بالأعطال رغم أنها جديدة، ويعتقد صاحبها أنها ضعيفة، فيضبط درجة "الثرموستات" على أقل درجة مئوية ممكنة؛ وهو ما يخالف نصائح وإرشادات التعامل مع الأجهزة".

وتوصي الحملات التوعوية التي ينظمها "كفاءة" بإغلاق النوافذ والأبواب، وسد الثقوب، لمنع دخول الهواء الحار إلى داخل المنزل، أو تسرب الهواء البارد إلى خارجه، واستخدام الحشوات حول إطارات الأبواب والنوافذ وفتحات التكييف، وإسدال الستائر "العازلة" للنوافذ لمنع دخول الحرارة الخارجية إلى الداخل، وتفادي تركيب المكيفات الجدارية في المناور أو الأماكن الضيقة، لضمان تهوية جيدة للجهاز، وعدم زيادة الاستهلاك للطاقة الكهربائية، إضافة إلى الاهتمام بتنظيف مرشحات أجهزة التكييف مرة واحدة كل أسبوعين، حيث من الصعب أن يمر الهواء خلال مرشحات غير نظيفة، وبالتالي تستهلك المكيفات مزيداً من الطاقة، وترفع من قيمة فاتورة الاستهلاك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا