الخليج العربي / صحف السعودية / صدى

” ابا الخيل ” : الأدلة واضحة على تحريم الخروج عن ولي الأمر مهما كانت المبررات

حذر الدكتور سليمان بن عبدالله ابا الخيل، مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وعضو هيئة كبار العلماء، الناس من كل ما يكدر صفو أمنهم وأمانهم والتفاتهم حول قيادتهم وولاة أمرهم واستقرارهم وما يتفيؤون ظلاله من النعم العظيمة والوحدة الشرعية الوطنية وخصوصًا في هذه البلاد المباركة ومع تواتر الأحداث والفتن.

وشدد الدكتور على دور العلماء وطلبة العلم والأساتذة والمربين والمعلمين والموجهين والدعاة والأئمة والخطباء، في بيان حقوق وواجبات ولي الأمر، وجاء ذلك خلال تناول فضيلته مدلول قوله تعالى: ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ” ، في برنامج نور على الدرب في إذاعة القرآن الكريم أمس.

وأشار أبا الخيل إلى أن طاعة الحكام والأمراء مقرونة بطاعة الله ورسوله ﷺ في غير معصية الله عز وجل، مشددًا على أن على المسلم أن يلتزم ببيعته لولي أمره وحاكمه الذي أدى البيعة له ويسمع ويطيع له مهما كانت الأحوال والمتغيرات؛ لأنه بذلك تُقام شعائر الدين وتُحفظ الحقوق ويُقام العدل ويُردع الظالمون.

وتابع أبا الخيل: ” وفي ذلك دليل قاطع وشاهد واضح على تحريم الخروج على ولي الأمر مهما كانت الدواعي والمبررات والأسباب سواء كان هذا الخروج بفعل أو قول أو كتابة أو إيماءة أو إشارة أو سكوت أو إثارة أو غير ذلك، لافتًا في هذا السياق إلى تحذير العلماء الربانيين من التساهل في هذا الأمر أو الغفلة عنه لأنه يؤدي إلى شرور كثيرة ومخاطر جلية تشهد عليها الوقائع والأحداث ” .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا