الخليج العربي / صحف البحرين / الايام البحرينية

عباس لإسرائيل: الأمن والسلام مرهون بإنهاء الاحتلال والاستيطان

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد إن إحلال الأمن والاستقرار مرهون بإنهاء الاحتلال والاستيطان الإسرائيليين للأراضي الفلسطينية.

وقال عباس في خطاب متلفز بمناسبة الذكرى 53 لانطلاقة حركة "فتح" التي يتزعمها من رام الله "نقول لإسرائيل إذا كنتم تريدون السلام والأمن والاستقرار، فعليكم إنهاء احتلالكم واستيطانكم لأرضنا أرض دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وحل قضايا الوضع النهائي كافة استناداً لقرارات الشرعية ذات الصلة".

وأضاف "لن نقبل ببقاء الوضع القائم، ولن نقبل بنظام الابارتهايد، ولن نقبل بسلطة دون سلطة واحتلال دون كلفة، وعليكم (الإسرائيليون) أن تعيدوا النظر في سياساتكم وإجراءاتكم العدوانية ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا قبل فوات الأوان".

وجدد عباس رفضه للإعلان الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل وقال إن "المؤامرة على القدس لن تمر، ولن نسمح لكائن من كان أن يمس بحقوقنا وثوابتنا الوطنية".

واعتبر أن واشنطن بإعلانها المذكور "انحازت لإسرائيل قوة الاحتلال بالاعتداء على مكانة القدس ووضعها القانوني والتاريخي، وبذلك تكون الولايات المتحدة قد خالفت القانون الدولي والشرعية الدولية وفقدت أهليتها كوسيط في عملية السلام".

وأعلن أن جلسة طارئة للمجلس المركزي الفلسطيني ستعقد في الأيام القادمة، وهو أعلى سلطة تشريعية للشعب الفلسطيني تنوب عن المجلس الوطني الفلسطيني من أجل "مناقشة قضايا استراتيجية تهم مصير شعبنا وقضيته العادلة، واتخاذ القرارات الحاسمة للحفاظ على القدس".

وقال عباس "سنمضي قدماً في جهودنا السياسية والدبلوماسية بالانضمام لجميع المنظمات والمعاهدات الدولية، علماً بأننا أصبحنا أعضاء كاملي العضوية في أكثر من مائة منها".

وأضاف "سنعمل وبشكل حثيث على نيل العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة وتحقيق المزيد من الاعترافات من الدول التي تؤمن بحل الدولتين، ولم تعترف بعد بدولة فلسطين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا