الارشيف / الخليج العربي / صحف البحرين / الايام البحرينية

وزير الأشغال وشؤون البلديات يهنئ جلالة الملك المفدى على نجاح «مراعي 4»

أقفل معرض البحرين للإنتاج الحيواني مراعي 4 اليوم أبوابه بعد خمسة أيام من إفتتاح حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لفعاليات المعرض.

وقد فاق حضور الزائرين للمعرض طيلة أيام العرض 160 ألف زائر، شهد خلالها الزائرين عروض متنوعة وفعاليات ترفيهية وتعليمية وثقافية ومسابقات لمختلف أنواع الحيوانات والطيور المعروضة.

وقد أبدى الجمهور سعادته بفعاليات المعرض التي كانت فرصة لهم للتعرف عن كثب على الكثير من المنتجات البحرينية في القطاع الحيواني والدواجن، مشيدين بحسن التنظيم وتنوع الفعاليات.

وقد رفع سعادة وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف الى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة النجاح الكبير الذي حققه معرض البحرين للإنتاج الحيواني الرابع 2018، مشيرا الى أن المعرض الذي يحظى برعاية سامية من لدن صاحب الجلالة الملك المفدى استقطب منذ فترة إفتتاح جلالته حتى اليوم الأخير أكثر من 160 ألف زائر.

وقال خلف " أرفع الى مقام سيدي صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة النجاح الكبير الذي حققه معرض البحرين للإنتاج الحيواني والإقبال الكبير من قبل الجمهور والمهتمين بقطاع الإنتاج الحيواني والطيور وما يشكله هذا الحدث من قيمة اقتصادية و فرصة تجارية كبيرة للمعنيين بهذا القطاع " .

وأضاف "إن رعاية صاحب الجلالة لهذا القطاع والذي يعتبر حدثا مهما على الصعيد المحلي والإقليمي لما يمثله من فرصة مهمة للعارضين والمستثمرين في مجال القطاع الحيواني والدواجن كما يشكل فرصة لتبادل الخبرات وعرض المنتجات البحرينية التي وصلت الى العالمية إنما هو منبثق من رؤية جلالته "

وأوضح خلف " أن هذا المعرض جاء وفقاً لرؤية جلالة الملك المفدى، كأحد المعارض الدولية المتخصصة في مجال الإنتاج الحيواني، مما يعزز موقع مملكة البحرين ودورها في الأمن الغذائي ليس على مستوى مملكة البحرين فحسب؛ بل أضحى حدثاً استثمارياً علمياً ترفيهياً وملتقى للباحثين والعارضين، مبينا أن الوزارة حرصت كذلك أن يكون هذا المعرض نوعياً تخصصياً يعكس تراث مملكة البحرين وهويتها وينقل الموروث الحضاري إلى الأجيال".

من جهته قال وكيل البلديات بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني الدكتور نبيل أبو الفتح أن النجاح الكبير الذي حققه المعرض لم يكن لولا الدعم الكبير واللامحدود من لدن جلالة الملك عاهل البلاد المفدى، مشيرا الى أن عدد الحضور تجاوز 160 ألف زائر حتى اليوم الأخير من المعرض "

ودعا أبو الفتح المعنيين في مجال القطاع الحيواني والدواجن الى استثمار هذا الحدث الذي يشكل فرصة مهمة لهم "، وأضاف " كان المعرض ناجحا بكل المقاييس سواء من حيث التنظيم والذي سار بصورة لاقت استحسان الجمهور والعارضين والمسؤولين على حد سواء، أو من حيث توفير الفرص الاستثمارية التي أوجدها هذا المعرض وما أوجده من بيئة تعارف من خلالها المعنيين بالقطاع الحيواني والدواجن وعقد صفقات فيما بينهم أو من حيث ما وفره المعرض من مساحة ترفيهية طيلة أيام العرض للجمهور الكريم ومستوى تنوع الفعاليات الترفيهية والتعليمية الى حد جعل الكثير من الجمهور يطالب بتمديد فترات العرض".

وتابع " حرصت مملكة البحرين على المساهمة في الارتقاء بهذا القطاع الحيوي، من خلال تبادل التجارب وتعزيز الرعاية الأولية الوقائية ودعم المزارعين وتطبيق أفضل الممارسات".

وأكد "أن المعرض هذا العام سجل مشاركة قياسية للشركات المحلية في ظل تركيزه على الإنتاج المحلي، حيث يشارك في قسم الماشية والأغنام والماعز حوالي 90 عارضًا، يتم خلالها عرض سلالات متخصصة في إنتاج الحليب واللحوم".

وأشاد أبو الفتح بالجهات التي أسهمت بنجاح المعرض منها وزارة الداخلية ووزارة الإعلام ووزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم إضافة الى الإدارة العامة للمرور ومختلف وسائل الإعلام التي تابعت ونقلت الحدث بصورة يومية .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا