الخليج العربي / صحف البحرين / الايام البحرينية

عمليات الفرز مستمرة في كردستان وسط مشاركة متوسطة ونتائج أولية تشير إلى تقدم حزب بارزاني

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء باقليم كردستان العراق أن نسبة المشاركة في محافظات الاقليم كانت، اربيل 5ر58 بالمئة ودهوك 64 بالمئة وحلبجة 1ر60 بالمئة.

وأكدت الناطقة باسم المفوضية قبل قليل في مؤتمر صحفي أن «نتائج السليمانية ونسبة المشاركة بها لم تصل المفوضية حتى الآن».

كما أعلنت أن «الكثير من مراكز الانتخابات في السليمانية انقطعت اتصالاتها مع مركز المفوضية».

وقالت المفوضية إن «العملية لم تخل من بعض الاشكالات وستبت المفوضية في كافة الطعون المقدمة من قبل الكيانات السياسية وفي عموم اقليم كردستان».

وتابعت أنه «بشكل عام، سارت العملية بشكل هاديء».

وفي سياق متصل، صرح سعدي احمد بيرة الناطق باسم الاتحاد الوطني الكردستاني مساء اليوم بأن حزبه»لا يقبل بنتائج الانتخابات وسيوعز لمراقبيه بعدم التوقيع على النتائج الاولية والنهائية».

وقد فاجأ موقف الاتحاد هذا جميع الاوساط الكردستانية والمراقبين على اعتبار وبحسب تصريحات مسؤولي الاحزاب الاخرى، فإن الاتحاد الوطني كان في موضع اتهام بالقيام بخروقات في كافة المناطق التي يسيطر عليها انتخابيا وخاصة في مدينتي السليمانية وكويسنجق».

وأكد قبل قليل خسرو كوران مسؤول مكتب الانتخابات في الحزب الديمقراطي الكردستاني ان «هناك خروقات كبيرة حصلت في السليمانية وكويسنجق».

ولكن سرعان ما نفى قباد طالباني رئيس قائمة الاتحاد الوطني تصريحات الناطق باسم حزبه واكد في تصريحات تلفزيونية ان الاتحاد الوطني لم ينسحب من الانتخابات وان الحديث عن عدم اعتراف الاتحاد بالنتائج والعملية من عدمه سابق لاوانه .

وبدأت بعض النتائج الاولية بالظهور على وسائل الاعلام المحلية استنادا الى معلومات مراقبي الكتل السياسية، وقد أشارت إلى حصول الديمقراطي الكردستاني علي المركز الاول على مستوى محافظتي اربيل ودهوك والاتحاد الوطني في محافظتي السليمانية وحلبجة، اما علي مستوي الاقليم فان الجميع يتوقع فوز الديمقراطي بالمركز الاول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا