الارشيف / الخليج العربي / صحف الامارات / البيان

بدء مشروع «نور أبوظبي» لاستبدال إنارة الطرق بـ «LED» خلال الربع الأول 2018

تبدأ بلدية مدينة أبوظبي - خلال الربع الأول من العام المقبل 2018 - تنفيذ «مشروع نور أبوظبي» لاستبدال الإنارة التقليدية الحالية في أبوظبي بإنارة «LED» الموفرة للطاقة، وذلك في إطار الحرص على ترشيد استهلاك الكهرباء وتحقيق معايير التنمية المستدامة والحفاظ على الطاقة.

وتتوقع البلدية إنجاز المشروع في غضون سنة ونصف السنة مع مدة تشغيلية تصل إلى 10 سنوات.

وقالت البلدية - في بيان لها - إن المشروع يهدف إلى تقليل وترشيد استهلاك الطاقة والانبعاثات الكربونية إضافة إلى تقليل مصاريف الصيانة والتشغيل وتحقيق وفورات إضافية في استهلاك الكهرباء من خلال تخفيض شدة الإضاءة التصميمية واستخدام تطبيقات الأنظمة الذكية «Dimming Controls» إلى جانب إدخال تكنولوجيا «LED» للحصول على عدة منافع اجتماعية واقتصادية وبيئية.

وعقدت بلدية مدينة أبوظبي - في هذا الإطار - مع مستشاريها من بارسونز بالتعاون مع مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة وبمشاركة ممثلي القطاع الخاص من شركات توريد ومقاولات ومستثمرين والشركاء الاستراتيجيين، ورشة عمل تعريفية للشركات المختصة بأعمال الإنارة خلال سبتمبر الحالي في أبوظبي.

خطط

وتم خلال الورشة تقديم وعرض خطط ومتطلبات بلدية مدينة أبوظبي لتطوير نظام إنارة الطرق عبر استبدال وحدات إنارة الطرق الحالية وهي من نوع «HPS و MH» لتصبح «LED Luminaires» من خلال عقود شراكة بين القطاعين الخاص والعام مع التركيز على المشروع الرائد والخاص بشبكة إنارة جزيرة أبوظبي والمزمع طرحه في مناقصة لاحقاً هذا العام.

وأكدت بلدية مدينة أبوظبي اهتمامها وحرصها على مشاركة الشركات والائتلافات والاتحادات المتخصصة والمؤسسات المرخصة أو التي سيتم تأسيسها في إمارة أبوظبي للقيام بأعمال توريد وتركيب وتشغيل وصيانة وتمويل ما يقرب من 43 ألف وحدة إنارة وسيتضمن نطاق العمل تصميم وتوريد وتركيب وتمويل نظام تحكم مركزي ذكي لوحدات الإنارة الجديدة والذي سيتم تسليمه للبلدية عند استكمال التركيب والتشغيل.

وأوضحت البلدية أن ورشة العمل التعريفية تضمنت عرضاً تقديمياً للمشروع من قبل البلدية ومستشاريها تناولت من خلاله أهم متطلبات المشروع ونتائجه الإيجابية.

كما تناولت البلدية تجربتها في مجال تعزيز التعاون مع القطاع الخاص في شأن تنفيذ مشاريع البنية التحتية من خلال ورقة عمل قدمها المهندس ماجد عبد الكثيري المدير التنفيذي لقطاع البنية التحتية وأصول البلدية بالإنابة.

وقدم المهندس حسين السعيدي رئيس فريق الدراسات والمعايير في بلدية مدينة أبوظبي ورقة عمل تضمنت خلفية كاملة عن استراتيجية الإنارة العامة المستدامة التي اعتمدها المجلس التنفيذي في أبوظبي.. فيما قدم الدكتور جمال الظريف المستشار الفني في البلدية ورقة عمل تحت عنوان «متطلبات بلدية مدينة أبوظبي ونطاق عمل المشروع الرائد وبرنامج التنفيذ».

ورقة عمل

قدم الدكتور سايمون ميلر اختصاصي مطابقة المنتجات من مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ورقة عمل، خلال ورشة بلدية مدينة أبوظبي، تحت عنوان «متطلبات وإجراءات مطابقة منتجات LED الخارجية». وأكد سلطان المهيري المتحدث الرسمي باسم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة أهمية الورشة لمزاياها الكبيرة على صعيد ترشيد استهلاك الكهرباء والمحافظة على موارد الطاقة ما من شأنه أن يحقق وفورات كبيرة بفضل استخدام تقنيات الإنارة الحديثة الذي ينعكس إيجابا على تحقيق منافع اقتصادية وبيئية مهمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى