الخليج العربي / صحف الامارات / البيان

صدم سيارة الشرطة وهاجم أفرادها وهددهم بفصلهم من الوظيفة

يواجه شاب من جنسية خليجية تهمة مقاومة رجال الأمن أثناء عملية ضبطه وصدمه سيارة التحريات المكلفة بالمهمة، ومن ثم الفرار من المكان الى جهة غير معلومة حيث اختبأ في احد المنازل قبل أن يتمكن رجال الأمن من الإمساك به.

وكان المتهم وفقاً لأقوال الشهود من رجال التحريات في شرطة أبوظبي مطلوباً بسبب قضايا مالية وانه وأثناء ضبطه كان يقود سيارة من نوع نيسان في الشارقة وعندما طلبوا منه التوقف رفض الامتثال وقام بصدم سيارة التحريات وهرب من المركبة متجهاً الى احد المنازل المجاورة.

وقال الشاهد الأول إن المتهم خرج من السيارة وشتمهم بألفاظ نابية، وانهم استأذنوا من صاحب المنزل ودخلوا حيث قبضوا عليه، مشيراً الى أن المتهم هددهم بطردهم من وظائفهم كونه على علاقة مع شخصيات مهمة في الشرطة، فيما قال الشاهد الثاني انه شارك في عملية الضبط وكان موجوداً عند تهديده لزملائه بخسارة وظائفهم كما قاوم من يرأس فريق الضبط ورفسه بقدمه ولكمه على يده.

المتهم انكر أقوال الشهود وأكد أن ما حدث مغاير لإفاداتهم، موضحاً انه أوقف وهو في سيارة برفقة زوجته وأبنائه وانه امتثل للأمر وخرج من السيارة لكنه طلب منهم إبراز بطاقة تدل على انهم من رجال الأمن، خاصة أنهم وفقا للمتهم يرتدون بدلات رياضية ولباساً يعود للزي الباكستاني والزي الوطني، موضحاً انهم رفضوا، وقال انه لم يكن معهم إذن من النيابة لضبطه.

ونفى المتهم أن يكون قد شتم أو اطلق أي عبارات تهديد بحق أفراد الشرطة، ذاكراً أن الشاهد الثاني لم يكن بالأساس ضمن فريق الضبط الذي امسك به والمحكمة أجلت القضية لتقديم الدفاع يوم 9 أكتوبر المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا