الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

مصر تتابع مع السلطات الإيطالية ملابسات وفاة أحد مواطنيها في روما

تتابع وزارة الخارجية المصرية مع السلطات الإيطالية عبر السفارة المصرية في روما ملابسات وفاة المواطن حسن رمضان مخيمر شرف إكلينيكياً، وذلك بعد نقله من محبسه في سجن مدينة "فيتربو" بإيطاليا إلى مستشفى المدينة نتيجة محاولته الانتحار طبقاً لما أفادت به إدارة السجن.  وقال المتحدث باسم الخارجية السفير أحمد أبو زيد، إن السفارة المصرية في روما تحركت فور تلقيها خطاباً رسمياً من إدارة السجن يوم 24 يوليو 2018 بشأن نقل المواطن في حالة حرجة إلى المستشفى نتيجة مضاعفات ناتجة عن محاولته الإنتحار في محبسه الإنفرادي، مطالبة بإبلاغ والدة المواطن بالواقعة مع موافاتها بدعوة من إدارة السجن لزيارته في المستشفى بإيطاليا، حيث قامت السفارة بالتواصل مع أحد أقرباء المواطن في إيطاليا لإبلاغه بما تقدم.

كما قامت بنقل رغبة الأسرة إلى المستشفى والسجن في الحصول على التقارير الطبية الخاصة بالمواطن للإطلاع على ملابسات الحادث، إلا أن إدارة المستشفى قامت مساء 30 يوليو(تموز) الجاري بإبلاغ السفارة بوفاة المواطن إكلينيكياً نتيجة المضاغفات الناتجة عن محاولة الإنتحار.
 
وأضاف أبو زيد، أن السفارة من جانبها قامت بإرسال وفد في اليوم التالي مباشرة إلى مدينة "فيتربو"، وذلك لمقابلة مسؤولي المستشفى والسجن للوقوف على ملابسات الحادث، حيث اجتمع الوفد مع مسؤولي المستشفى، الذين أفادوا بأن الفقيد قد نقل إلى المستشفى يوم 23 يوليو(تموز) الجاري في حالة فقدان وعي تامة، حيث اتضح أنه حاول الإنتحار شنقاً في محبسه، وقد أكد مسؤولو المستشفى أن المواطن توفي إكلينيكياً، كما التقى وفد السفارة مع مسؤولي السجن في المدينة، والذين أكدوا ما سبق أن أفادت به المستشفى.
 
وأكد المتحدث باسم الخارجية أن السفارة المصرية في روما مازالت على تواصل مع أسرة الفقيد لإبلاغها بأي تطورات في هذا الصدد، مع قيامها بمخاطبة إدارة السجن بمذكرة رسمية للمطالبة بإجراء تحقيق رسمي في الحادث للتعرف على ملابساته، فضلا عن الحصول على التقارير الطبية الخاصة بالمواطن من المستشفى، علما بأن السفارة سوف تقوم بإيفاد أحد أعضاءها لمدينة "فيتربو" لمتابعة التحقيقات. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا