الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

ألمانيا: العراقي المشتبه به في حادث الطعن كان من الممكن ترحيله

قالت محكمة ألمانية الجمعة "إن واحداً من مهاجرين، اعتقلا للاشتباه في تورطهما في جريمة قتل ألماني طعناً، كان من الممكن ترحيله في منتصف عام 2016". ومن شأن تلك الأنباء أن تؤجج غضب اليمين المتطرف من قضية أثارت بالفعل احتجاجات عنيفة مناهضة للهجرة.

وقالت المحكمة في كيمنتس، وهي مدينة تقع في شرق ألمانيا شهدت واقعة الطعن إن "العراقي يوسف أ. (22 عاماً) المشتبه بتورطه في حادث طعن تسبب بمقتل مواطن ألماني، كان بالإمكان ترحيله إلى بلغاريا، البلد الأوروبي الأول الذي قدم فيه بطلب اللجوء، في مايو( أيار)2016"، مضيفة "لكن السلطات فوتت مهلة استمرت 6أشهر لتنفيذ ذلك".

واستغلت جماعات مناهضة للهجرة والمنتمون لليمين المتطرف القضية دليلاً على أن سياسة الباب المفتوح التي انتهجتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والتي تسببت في دخول نحو مليون لاجئ إلى ألمانيا في 2015، سمحت بدخول مجرمين وإرهابيين.

وأعلن حزب البديل من أجل ألمانيا وحركة بيجيدا المناهضان للهجرة أنهما يعتزمان تنظيم مسيرات مجددا غدا السبت في كيمنتس "لتأبين دانيل هـ. والآخرين الذين قتلوا بسبب التنويع الثقافي القسري".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا