الخليج العربي / الشرق الاوسط

مقتل 11 من «القاعدة» بغارة أميركية جنوب ليبيا

  • 1/2
  • 2/2

استهدف قصف جوي تبنته القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) ثلاث سيارات في صحراء العوينات جنوب غربي ليبيا، وأسفر عن مقتل 11 شخصاً.

وقالت «أفريكوم»، إنها نفذت، بالتنسيق مع حكومة «الوفاق الوطني» الليبية، «ضربة جوية دقيقة» قرب منطقة العوينات في ليبيا (مساء أول من أمس)، وقتلت 11 من «إرهابيي القاعدة» ودمرت 3 عربات.

وأضافت في بيان أمس: «نؤكد عدم إصابة أو مقتل مدنيين في الغارة». وأكد مدير العمليات الجنرال غريغ أولسن أن «(أفريكوم) ستستخدم الضربات الجوية الدقيقة كي لا تترك للإرهابيين ملاذاً آمناً في ليبيا، وسنواصل الضغط على شبكاتهم».

وقال شهود عيان، ومصدر أمني، لـ«الشرق الأوسط»، أمس، إن الضربة الجوية التي استهدفت السيارات في المنطقة التي تبعد 120 كيلومتراً عن مدينة غات في الصحراء الليبية، أتت على غالبية من في العربات بشكل تام، مشيرين إلى أن فرق «الهلال الأحمر» التابع للمنطقة توجهت إلى مكان الحادث، وتمكنت من نقل مصاب لكنه فارق الحياة فور وصوله الى المستشفى.

في غضون ذلك، حذرت البعثة الأممية لدى ليبيا من «تزايد عمليات القتل خارج نطاق القانون في العاصمة طرابلس»، وقالت البعثة في بيان مساء أول من أمس: «لا تزال البعثة تتلقى تقارير عن مجموعات مسلحة تنفذ عمليات قتل خارج نطاق القانون في طرابلس، وهي ظاهرة شهدت تصاعداً في الأسابيع القليلة الماضية».

ورأت البعثة أنه «يتعين البتّ في المزاعم بارتكاب الجرائم والمنازعات الشخصية في أروقة المحاكم، لا من قبل المسلحين في الشوارع».

...المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا