الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

العبد الجليل يؤكد أهمية إطلاق «البوابة الإلكترونية للدليل الشامل للمكتبات العربية»

الأحد 2018/4/1

المصدر : الإسكندرية - كونا

عدد المشاهدات 248

أكد مدير عام مكتبة الكويت الوطنية كامل العبد الجليل أمس السبت أهمية تدشين واطلاق مشروع «البوابة الالكترونية للدليل الشامل للمكتبات العربية» الذي اخذته مكتبة الإسكندرية على عاتقها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها العبد الجليل في حفل افتتاح معرض الاسكندرية الدولي للكتاب في دورته الـ14 والذي يقام تحت شعار «ادب.. فكر.. فن.. ابداع» ويستمر حتى التاسع من شهر ابريل.

وأوضح ان المشروع يعد «احد المشاريع النهضوية الخادمة للمكتبات العربية الوطنية والعلمية والمتخصصة والعامة» منوها بانجازات وعطاءات مكتبة الإسكندرية «الزاخرة» محليا وعربيا وعالميا.

واشار الى ان الاحتفال بتدشين المشروع يعد «مناسبة عزيزة» على الجميع في الأمة العربية، مبينا ان المشروع يحقق «اهدافا واعدة» مثل المشاريع الأخرى التي تمكن المكتبات العربية من استخدام وتطبيق التقنيات الحديثة وتأخذ بأساليب وطرائق جديدة في تقديم الخدمات ومصادر المعلومات والنهوض بأداء المكتبات العربية.

وأوضح ان ذلك يتأتى من خلال تسهيل الوصول الى معلومات مؤكدة ودقيقة وحديثة عن المكتبات العربية وربطها الالكتروني عبر بوابة واحدة «تعزيزا للغاية المثلى المتجسدة في تحقيق التعاون والتواصل في العمل العربي المشترك».

ولفت العبدالجليل الى أن هذا «يخدم كل الأطراف والمستفيدين العرب من الباحثين والمؤلفين والدارسين والعاملين المكتبيين وعموم القراء».

وأعرب عن تهنئة مكتبة الكويت الوطنية لمكتبة الإسكندرية بهذا الانجاز «المتميز» المضاف «كقيمة عالية لمشاريع التقارب والتعاون العربي الى جانب مشاريع استراتيجية عربية كبرى».

وأشار في هذا السياق الى (الفهرس العربي الموحد) و(المكتبة العربية الرقمية) وانشطة وجهود (الاتحاد العربي للمكتبات) ومراكز المعلومات «المقدرة».

كما اكد العبدالجليل في كلمته «المكانة العالية والخاصة التي تحتلها مكتبة الإسكندرية بين المكتبات العربية» مضيفا «فهي الريادة والأصالة التي يسجلها التاريخ بحروف من نور منذ بزوغ فجره على عالم المكتبات العريقة لتبرهن على مكانة الحضارة والتعايش الإنساني».

واعرب عن تطلع مكتبة الكويت الوطنية الى تعزيز وتدعيم التعاون مع مكتبة الإسكندرية واقامة انشطة وفعاليات مشتركة «ترسيخا لاتفاقية التفاهم والتعاون المبرمة سنة 2002 بين مكتبة الاسكندرية والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت».

وقال «نعقد العزم على تفعيل مواد الاتفاقية الى افاق ارحب» واصفا مكتبة الإسكندرية بأنها «شريك فعال» في الحضور البناء لـ(مهرجان القرين الثقافي) ومعارض الكويت السنوية للكتاب.

كما اعرب عن تقدير الكويت واعتزازها باحتفاء مكتبة الاسكندرية بمرور 50 عاما على اصدار (مجلة العربي) «الكويتية المنشأ العربية الهوية» وتكريمها اعلام الثقافة والفكر المصريين الذين اداروا المجلة منذ عام 1958 امثال د.احمد زكي ود. احمد بهاء الدين فضلا عن مئات من الكتاب والمحررين المصريين المتميزين.

وقال العبد الجليل «بعون الله وتوفيقه سنحقق بتعاون وثيق ورؤى متفائلة ورغبة صادقة تنفيذ مشاريع مشتركة في الأعمال الفنية التي نحتاج فيها الخبرة المصرية المتخصصة التي تتمتع بها وتملكها مكتبة الإسكندرية».

واضاف «سنبحث في هذه الزيارة كيفية وضع وتنفيذ اولويات بعض المشاريع الكويتية على ارض الواقع».

وكانت فعاليات معرض الإسكندرية الدولي للكتاب انطلقت في وقت سابق اليوم السبت بمشاركة عربية واجنبية.

ويشارك في المعرض نحو 550 جهة يمثلون العديد من الدول الأجنبية والعربية من بينها الكويت بجناح خاص لوزارة الإعلام وجناح اخر لمؤسسة عبدالعزيز البابطين الثقافية كما يصاحب المعرض 150 فعالية ثقافية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا