الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

جاب الله: الحوار والتعاون سبيل لحلّ القضايا المائية العالقة بين الدول المتجاورة في المنطقة

الثلاثاء 2018/5/1

المصدر : الأنباء

عدد المشاهدات 249

دارين العلي

أكد الوزير المفوض بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومدير إدارة البيئة والموارد المائية بالقطاع الاقتصادي د.جمال جاب الله أن الجامعة تسعى دائما الى الحوار بين الاطراف في القضايا المائية العالقة بين دول الجوار في المنطقة بهدف الوصول إلى حلول ترضي جميع الأطراف.

وقال في تصريح أمس، على هامش اليوم الثاني لاجتماع اللجنة السابعة عشرة لأعمال المؤتمر الثالث للمياه الذي تستضيفه الكويت برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك إن أبرز تلك القضايا المائية العالقة هي قضية نهر دجلة والفرات بين العراق وسورية وتركيا، والنهر الذي يأتي من إيران، وكذلك الأمر بالنسبة لدول حوض النيل ومشاكل المياه القائمة بين مصر وإثيوبيا، لافتا الى ان الجامعة دائما ما تدعو تلك الدول إلى الجلوس للحوار وايجاد حلول مناسبة، خاصة أن قضية المياه قضية شعوب والجغرافيا لا تتغير، والاتجاه نحو التعاون بين تلك الدول هو الطريق وهو السبيل الوحيد في هذا المجال.

أما فيما يتعلق بشأن الخلاف على المياه مع الاحتلال الاسرائيلي فقال إن بند «سرقة المياه العربية من قبل اسرائيل» بند دائم على جدول أعمال وزراء المياه العرب، وسيتم التعريج عليه خلال المؤتمر المنعقد يوم غد من أجل اتخاذ قرارات بشأن تلك القضية، إضافة إلى تدريب المفوضين إذا كانت هناك مفاوضات بهذا الشأن.

وأوضح أنه بالنسبة إلى القضايا المتعلقة بدولة الاحتلال الإسرائيلي فيتم مواجهتها من خلال المجتمعات الدولية، ومن خلال المنظمات الدولية الأخرى، مبينا أنه يتم التشاور بين الدول العربية ويتم طرح السيناريوهات بشأن تلك القضايا، ويتم التنسيق مع الدول المؤيدة للموقف العربي لاتخاذ قرار على المستوى الدولي.

وحول المؤتمر، قال إن الهدف الرئيسي من إقامة المؤتمر المائي بمشاركة الدول العربية تحقيق أمن مائي بين الدول العربية بشكل متكامل، ومواجهة التحديات التي تواجهنا في هذا المجال مستقبلا.

وأضاف د.جاب الله: يأتي انعقاد المؤتمر باستضافة كريمة من الكويت الشقيقة، وسيتيح للدول العربية من خلال الخبراء المشاركين تقديم أوراق علمية، وتجارب دول ومنظمات شركاء المجلس سواء كانت منظمات دولية أو اقليمية أو عربية.

وتابع: تلك المشاركة الفاعلة تعتبر نجاحا بالنسبة للمجلس الوزاري العربي للمياه، لأنه أرسى قواعد وأسس على أن يعقد المؤتمر العربي للمياه مرة كل سنتين في إحدى الدول العربية، بهدف تمكين الوطن العربي من معرفة ماذا يجري في المؤسسة الإقليمية لجامعة الدول العربية في قطاعات أخرى بخلاف الأنشطة السياسية.

وأشار إلى أن هناك عملا جبارا تقوم به جامعة الدول العربية في مجال قطاعات مختلفة ومنها قطاع الموارد المائية، لافتا إلى أن المؤتمر سيكون دافعا للوقوف على التحديات التي تواجه الدول العربية من أجل تحقيق الأمن المائي العربي، وكذلك وضع الحلول واستشراف المستقبل باسلوب تعاوني بين الدول العربية، الأمر الذي يرتبط ارتباطا وثيقا بالأمن الغذائي بالعالم العربي.

وبين أن المؤتمر يناقش كل سنتين قضية من القضايا المشتركة ذات الاهتمام بين الدول العربية، والمؤتمر الثالث الذي يعقد في الكويت حاليا سيناقش قضية «تكامل إدارة الموارد المائية العربية»، وسيستعرض المؤتمر العديد من أوراق العمل، وسيختتم أعماله بالخروج بتوصيات تعمل الجامعة والدول العربية على تنفيذها في المستقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا