الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

النائب الأول لأهالي الطلبة الضباط: أبناؤكم أبنائي

  • وزير الدفاع وجه باتخاذ إجراءات فورية تجاه واقعتي وفاة الطالبين السوارج والعازمي
  • ضرورة حرص كل القيادات العسكرية على وحداتهم ومنتسبيها
  • أهمية مراجعة كل الإجراءات ومتابعة مواطن القصور والخلل على جميع المستويات والسعي إلى تلافيها


زار النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد أمس الطلبة الضباط في مستشفى جابر الاحمد للقوات المسلحة ومستشفى الصباح.

وذكرت مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بـ «الدفاع» في بيان ان الشيخ ناصر اكد خلال كلمة وجهها إلى أهالي عدد من الطلبة الضباط خلال لقائه بهم ضمن زيارته لأبنائهم ان الكويت لن تألو جهدا في توفير كل الإمكانيات الطبية لرعاية أبنائها وتقديم كل ما من شأنه توفير الرعاية والاهتمام لهم.

وأضاف البيان أن الشيخ ناصر صباح الاحمد طمأن أهالي الطلبة الضباط أن أبناءهم هم أبناؤه، متمنيا لهم الشفاء العاجل وأن يعودوا لمواصلة مسيرتهم التعليمية وخدمة الوطن الغالي وهم بأتم صحة وعافية.

وقام الشيخ ناصر صباح الاحمد بزيارة إلى مستشفى جابر الأحمد للقوات المسلحة، حيث اطلع على الأوضاع الصحية للطالب ضابط عبدالوهاب الغنام والطالب ضابط سعيد الهاجري من كلية علي الصباح العسكرية.

وتوجه الشيخ ناصر صباح الاحمد بعد ذلك إلى مستشفى الصباح للاطمئنان على الحالة الصحية للطالب ضابط حمد المطيري والطالب ضابط خالد البسام.

وأوضح البيان ان الشيخ ناصر صباح الاحمد استمع إلى شرح مفصل عن الحالة الصحية لهم وعن جميع الاجراءات الطبية التي تم فيها التعامل مع حالة كل منهم منذ دخولهم وحتى هذه اللحظة.

وكان النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد قد وجه اول من امس مجلس الدفاع العسكري باتخاذ اجراءات «حاسمة وفورية» تجاه واقعتي وفاة الطالب ضابط هديب السوارج والطالب ضابط فالح العازمي بكل شفافية وحيادية.

جاء ذلك في كلمة للشيخ ناصر الصباح نقلها بيان صادر عن مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بـ «الدفاع» خلال ترؤسه اجتماع مجلس الدفاع العسكري عقب عودته إلى البلاد لتأدية واجب العزاء في وفاة الطالبين الضباط.

وأكد الشيخ ناصر صباح الاحمد اهتمامه الشخصي بواقعتي الوفاة وطلب اطلاعه على كل ما سيتم اتخاذه من اجراءات بهذا الشأن أولا بأول، ووجه بوقف المحالين الى التحقيق من المسؤولين ذوي الصلة عن العمل حتى انتهاء كل اجراءاته واعتماد النتيجة النهائية له.

وشدد على ضرورة حرص كل القيادات العسكرية على وحداتهم ومنتسبيها لاسيما الكليات والمعاهد والمدارس العسكرية، وكذلك المعسكرات الخاصة بالخدمة الوطنية العسكرية بما يكفل توفير أعلى درجات الرعاية والمتابعة الحثيثة لمتطلباتهم. ولفت إلى أهمية مراجعة كل الاجراءات ومتابعة مواطن القصور والخلل على جميع المستويات والسعي الى تلافيها وصولا الى تحقيق ما تطمح له القيادة العسكرية.

وأفاد البيان بأن النائب الأول استمع إلى ايجاز من مجلس الدفاع العسكري عن واقعتي الوفاة.

من جانبه، أكد رئيس الاركان العامة للجيش الكويتي الفريق الركن محمد الخضر بحسب البيان أنه سيتبع تشكيل لجنة التحقيق المشتركة من المختصين في وزارتي الدفاع والصحة محاسبة المتسبب في حال اثبتت التحقيقات وجود أي خطأ أو تقصير.

وأضاف الخضر أنه سيتم اتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم تكرارها، مؤكدا حرص القيادة العسكرية على تحمل مسؤولياتها. وكان الشيخ ناصر صباح الاحمد تقدم جموع المشيعين في وقت سابق لتشييع الفقيدين الطالب ضابط هديب السوارج والطالب ضابط فالح العازمي من الدفعة 46.

وكانت رئاسة الأركان العامة للجيش الكويتي أعلنت يوم الأربعاء الماضي تشكيل لجنة تحقيق مشتركة مع وزارة الصحة بشأن واقعتي وفاة الطالبين، مؤكدة انها ستتعامل بكل حيادية وستعلن عن نتائج لجنة التحقيق بكل شفافية فور صدورها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا