الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

المزرم رئيساً لمركز التواصل الحكومي والودعاني مديراً لـ«تكنولوجيا المعلومات»

  • مصادر خاصة لـ«الأنباء»: مجلس الأمة يعلن خلو مقعد النائب بحسب نص المادة 84 من الدستور
  • بوشهري: تخفيض القيمة الرمزية للقسائم في مدينة المطلاع السكنية من 5 آلاف دينار إلى 3 آلاف
  • الانتهاء من مراجعة 6050 شهادة وتمت إحالة المزورة منها إلى النيابة العامة

مريم بندق

أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح موافقة مجلس الوزراء على نقل طارق المزرم من منصب وكيل وزارة الإعلام ليكون رئيسا لمركز التواصل الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بدرجة وكيل وزارة.

وأضاف الصالح في تصريح لـ«كونا» عقب انتهاء الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في قصر بيان أن مجلس الوزراء وافق على نقل هيا الودعاني من منصب الأمين العام للجهاز المركزي للمناقصات العامة لتكون مديرا عاما للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات.

هذا، وأعلنت وزيرة الأشغال ووزيرة الدولة لشؤون الإسكان د.جنان بوشهري أنه بناء على توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ودعمه للقضية الإسكانية، قرر مجلس الوزراء الموافقة على تخفيض القيمة الرمزية للقسائم في مدينة المطلاع السكنية لتصبح 3 آلاف دينار بدلا من 5 آلاف ويستفيد من القرار أكثر من 28 ألف أسرة.

إلى ذلك أكد المجلس استمرار العمل للتأكد من صحة جميع الشهادات المزورة واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين بعد إنجاز فحص 6050 شهادة وتمت إحالة الشهادات المزورة منها إلى النيابة العامة.

وعلى صعيد تعديل التركيبة السكانية، كشفت مصادر عن ان الحكومة وضعت خطة تهدف الى تكويت الوظائف الإشرافية في الجمعيات التعاونية ستطبق لتحقيق هذا الهدف في مرحلة زمنية قصيرة جدا.

وردا على سؤال حول توقيت تنفيذ الخطة، أجابت المصادر: يتم الآن حصر أعداد الوظائف الإشرافية بصفة عامة والشواغر الموجودة فعليا والأعداد المطلوبة لشغل هذه الشواغر على ان يتم توفير الأعداد الإجمالية بعد الاطلاع على التخصصات المطلوبة والنوعيات والخبرات الضرورية حتى لا يحدث أي خلل في أنظمة العمل المطبقة بالجمعيات التعاونية.

وأعربت المصادر عن ان هذا العمل يهدف الى إنجاز سد الشواغر مع بدايات 2019.

على صعيد آخر، قالت مصادر خاصة لـ«الأنباء» ان اعلان خلو مقعد في مجلس الأمة من اختصاص المجلس بحسب نص المادة 84 من الدستور.

وردا على سؤال حول تضارب الآراء القانونية في قضية اعلان خلو مقعدي النائبين د.وليد الطبطبائي ود.جمعان الحربش حيث يرى البعض ان اعلان خلو المقعدين لا يحتاج الى تصويت المجلس، قالت مصادر خاصة لـ«الأنباء» ان المادة 84 من الدستور تنص على «اذا خلا محل أحد أعضاء مجلس الأمة قبل نهاية مدته، لأي سبب من الأسباب، انتخب بدله في خلال شهرين من تاريخ إعلان المجلس هذا الخلو وتكون مدة العضو الجديد لنهاية مدة سلفه».

واستطردت المصادر قائلة: واذا لم يتم هذا التصويت وحصل اعتراض من أحد الأعضاء فنعتقد ان مصير الانتخابات التكميلية هو الإلغاء.

وجددت المصادر التأكيد على ان تنفيذ أحكام المحكمة الدستورية واجب ولا مجال أبدا لعدم التنفيذ فتنفيذ الحكم مثل فرض العين.

وأوضحت المصادر انه حسب نص الدستور في المادة 162 فإن العدل ضمان للحقوق والحريات والمادة 173 وفي حالة تقرير الجهة القضائية عدم دستورية قانون او لائحة يعتبر كأن لم يكن.

وفي مزيد من التفاصيل فقد عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر امس في قصر بيان برئاسة الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء أنس الصالح بما يلي:بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد 2019 يرفع مجلس الوزراء إلى مقام صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد والشعب الكويتي الكريم أسمى آيات التهاني والتبريكات، سائلا المولى عز وجل أن يجعل العام المقبل عام خير وبركه ورخاء على وطننا العزيز وعلى الأمتين العربية والإسلامية وأن يعم السلام والأمن والاستقرار على العالم أجمع.

كما هنأ مجلس الوزراء كلا من مريم عقيل السيد هاشم العقيل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية، ود.خالد علي محمد الفاضل وزير النفط ووزير الكهرباء والماء، وسعد إبراهيم سعد الخراز وزير الشؤون الاجتماعية، وفهد علي زايد الشعلة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة بالحكومة متمنين لهم كل التوفيق والسداد لكل ما فيه خير ومصلحة بلدنا الكويت، مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلها إخوانهم الوزراء السابقون المستقيلون متمنيا لهم كل التوفيق والنجاح.

في ضوء الإجراءات التي اتخذتها الحكومة في متابعة ملف الشهادات الدراسية المزورة، فقد استعرض مجلس الوزراء التقرير الثاني للجنة المكلفة بدراسة وفحص الشهادات الدراسية للموظفين المواطنين والمقيمين، وقد تضمن التقرير أعداد الشهادات التي تم فحصها حتى تاريخ تسليم التقرير وموضحا به الشهادات الصحيحة منها وغير الصحيحة، واستمع المجلس بهذا الصدد إلى شرح قدمه وزير التربية ووزير التعليم العالي د.حامد العازمي رئيس اللجنة أوضح فيه الإجراءات التي اتخذتها اللجنة، حيث تم الانتهاء من مراجعة 6050 شهادة وتمت إحالة الشهادات المزورة إلى النيابة العامة وجار التنسيق مع إدارة الفتوى والتشريع وديوان الخدمة المدنية لتحديد الإجراءات القانونية بشأن من ثبت تزوير مؤهلاته الدراسية بعد مراجعتها بشكل دقيق.

كما أشاد بتعاون الجهات الحكومية المعنية مع وزارة التعليم العالي بهذا الشأن لاسيما جهود وزارة الداخلية والتي أسفرت مؤخرا عن إلقاء القبض على أحد المشتبه بهم في قضية الشهادات المزورة والفارين إلى أحد الدول المجاورة وبعد التنسيق تم تسلمه عبر منفذ المطار من قبل الانتربول صباح الأربعاء الماضي.

وقد أشاد مجلس الوزراء بالجهود المخلصة التي تقوم بها اللجنة وجميع الجهات المعنية مؤكدا على استمراره بالعمل على التأكد من صحة جميع الشهادات المزورة واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.

كما بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الأسئلة والاقتراحات برغبة المقدمة من بعض أعضاء مجلس الأمة.وبناء على توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك بإعادة النظر في تخفيض ثمن قسائم الرعاية السكنية لمشروع المطلاع حيث يبلغ عدد الأسر المستفيدة من المشروع أكثر من 28 ألف أسرة.

فقد اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن تعديل قرار مجلس الوزراء الخاص بتحديد الثمن الرمزي لقسائم الرعاية السكنية في مشروع المطلاع، وقرر المجلس الموافقة على خفض الثمن الرمزي للقسائم ليصبح سعر المتر (7.500 د.ك) وسعر القسيمة بمساحة (400م2) 3000 د.ك (ثلاثة ألاف دينار كويتي لا غير) لكامل القسيمة بدلا من 5000 ألاف دينار أسوة بمشروع جابر الأحمد.

وأعلنت وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الإسكان د.جنان بوشهري أنه بناء على توجيهات سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء ودعمه للقضية الإسكانية فقد قرر مجلس الوزراء الموافقة على تخفيض القيمة الرمزية للقسائم في مدينة المطلاع السكنية من 5 آلاف دينار الى 3 آلاف دينار.

وقالت د. بوشهري في تصريح صحافي عقب انتهاء الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في قصر بيان إن المؤسسة العامة للرعاية السكنية رفعت الى مجلس الوزراء دراسة بشأن القيمة الرمزية للقسائم في مدينة المطلاع السكنية التي يتحملها المواطن.

وأشارت إلى أن عدد المستفيدين من هذا التخفيض اكثر من 28 ألف أسرة كويتية مؤكدة حرص «السكنية» على دعم المواطنين وتخفيف الأعباء المالية عن كاهلهم لاسيما في المدن الإسكانية الحديثة والحدودية.وتوجهت بالشكر الى سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء على دعمه المتواصل للقضية الإسكانية وأبنائه المواطنين.

ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن صادق تعازيه وصادق مواساته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بضحايا حادث سقوط مروحية تابعة للمركز الوطني للبحث والإنقاذ والذي أسفر عن استشهاد أفراد طاقمها سائلا المولى عز وجل أن يتغمد شهداء هذا الحادث الأليم بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء.

المزرم رئيساً لمركز التواصل الحكومي والودعاني مديراً لـ«تكنولوجيا المعلومات»

 طارق المزرم                                        هيا الودعاني

أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح موافقة مجلس الوزراء على نقل طارق المزرم من منصب وكيل وزارة الإعلام ليكون رئيسا لمركز التواصل الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بدرجة وكيل وزارة.

وأضاف الصالح في تصريح لـ«كونا» عقب انتهاء الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في قصر بيان أن مجلس الوزراء وافق على نقل هيا الودعاني من منصب الأمين العام للجهاز المركزي للمناقصات العامة لتكون مديرا عاما للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات.

 

إدانة التفجيرين الإرهابيين في ليبيا ومصر

أدان مجلس الوزراء التفجير الإرهابي الذي استهدف وزارة الخارجية في جمهورية ليبيا الشقيقة مؤخرا، والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الأبرياء، وأكد مجلس الوزراء على موقف الكويت المناهض للعنف والإرهاب بكل صورة وأشكاله، وأعرب عن وقوف الكويت إلى جانب جمهورية ليبيا الشقيقة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

كما أدان مجلس الوزراء استنكاره الشديدين لحادث التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة سياحية بمحافظة الجيزة في جمهورية مصر العربية الشقيقة والذي أسفر عن مقتل وجرح عدد من الأبرياء، ودولة الكويت تؤكد أهمية مضاعفة الجهود الدولية للتصدي لمثل هذه الحوادث مؤكدة على وقوف الكويت إلى جانب جمهورية مصر العربية الشقيقة وتأييدها في كل ما تتخذه من خطوات في تعزيز أمنها واستقرارها وحماية شعبها الشقيق والمقيمين على أرضها، معربا عن خالص التعازي وصادق المواساة لأسر الضحايا وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، كما أعرب المجلس عن خالص التعازي وصادق المواساة لضحايا العاصفة الاستوائية التي ضربت الفلبين سائلا المولى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا