الخليج العربي / صحف الكويت / الانباء الكويتية

الجمعية الكويتية لحماية البيئة احتفلت بساعة الأرض

قالت امين عام الجمعية الكويتية لحماية البيئة جنان بهزاد ان العمل من اجل البيئة يأتي لصالح الكوكب اجمع بما يحويه من مكونات طبيعية وغير طبيعية، وتناولت خلال مشاركة الجمعية في احتفالية فعالية ساعة الأرض مميزات قانون حماية البيئة رقم 42 لسنة 2014، وكيف أن القانون يشجع منظمات المجتمع المدني على احترام البيئة وإلزام الدولة بكل مؤسساتها بتطبيق القانون.

وأضافت بهزاد في تصريح صحافي أن «المادة (119) مادة مهمة جدا تلزم مؤسسات الدولة بإنشاء ادارات بيئية في مؤسسات الدولة لضمان متابعة وتطبيق القوانين البيئية في نطاق عمل هذه المؤسسات»، ‬وشددت على ضرورة وقف التدخين حسب نص مادة القانون أنه «ممنوع التدخين في الأماكن العامة ووسائل النقل العام والمخالف يعاقب بغرامة تصل إلى 100 د.ك، وإلزام جميع الجهات اتخاذ التدابير اللازمة لمنع التدخين في الأماكن المغلقة وشبه المغلقة والمخالف يعرض مدير المنشأة لغرامة تصل إلى 5 آلاف، ويمنع نشر أو اشاعة المعلومات المغلوطة عن الوضع البيئي في البلاد والمخالف يعاقب بغرامة تصل إلى 50 الف د.ك».

و‫لفتت الى ان «احتفال الجمعية بساعة الأرض سنويا يساهم في رفع الوعي المجتمعي بقضية التغير المناخي وهذا ما يتسق مع احد اهم اهداف التنمية المستدامة‬ التي تمثل التزاما لمعالجة بعض التحديات الأكثر إلحاحا التي تواجه العالم اليوم»، مضيفة ان «كل الأهداف السبعة عشر مرتبطة ببعضها البعض، وهذا يعني أن النجاح في أحدها يؤثر على نجاح الآخرين، مثلا إن التعامل مع خطر تغير المناخ يؤثر على كيفية إدارة مواردنا الطبيعية الهشة، وتحقيق المساواة بين الجنسين أو تحسين الصحة يساعد على القضاء على الفقر، وتعزيز السلام والمجتمعات الشاملة سوف يقلل من عدم المساواة ويساعد الاقتصادات على الازدهار. باختصار، هذه هي أعظم فرصة لدينا لتحسين الحياة للأجيال القادمة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا