أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

المكرمون باحتفال المولد النبوي يلتقون «جمعة».. ويشيدون بالارتقاء بمستوى الأئمة

حرص العلماء الذين تم تكريمهم خلال الاحتفال بالمولد النبوى الشريف الذي نظمته وزارة الأوقاف على الالتقاء بالدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، الخميس، وأشادوا بجهود الوزارة في مواجهة موجات التطرف والإرهاب، ولتوجيه الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ووزير الأوقاف على تشريفهم بهذا التكريم.

واستقبل وزير الأوقاف، الخميس، الدكتور محمد البشاري، أمين عام المؤتمر الإسلامي الأوروبي ومدير معهد بن سينا بفرنسا، والذى كان ضمن العلماء الذين تم تكريمهم خلال الاحتفال بالمولد النبوى الشريف ومنحه وسام الدولة للعلوم والفنون، مشيدا خلال اللقاء بالدور الكبير الذي يقوم به وزير الأوقاف في نشر المفاهيم الدينية الصحيحة ومواجهة جماعات التطرف والإرهاب.

وقال «البشاري» في تصريحات لـ«المصري اليوم» على هامش لقائه وزير الأوقاف إن تكريم الرئيس عبدالفتاح السيسى له يعنى أمرين بالنسبة له، أولهما أن مصر دولة محورية رائدة تعنى بنشر الوسطية ومواجهة التطرف، وثانيا التعاون الكبير بين مصر والدول العربية الشقيقة وترحيبها بالعمل مع بلاده المغرب مسقط رأسه.

وأوضح أن تكريم الرئيس السيسى له بمثابة إشارة بدء لمرحلة مقبلة ومزيد من التعاون بالعمل على المحور الأوروبي والمغرب العربى لتوسيع رقعة الوسطية، ومحاصرة الإرهاب الذي يتنامى كالسرطان، في مختلف أنحاء العالم.

كما استقبل وزير الأوقاف، الخميس، الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة، نائب رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمملكة البحرين، حيث أكد خلال اللقاء أن تكريم الرئيس عبدالفتاح السيسى له في الاحتفالية التي نظمتها وزارة الأوقاف بمناسبة المولد النبوى الشريف إنما يعبر عما تكنه مصر الشقيقة لدور دولة البحرين في الدعوة والتسامح، وحب وود متبادل بين البلدين، مضيفا أنه يشعر أنه بين إخوانه وأشقائه، موجها الشكر للرئيس السيسى على هذا التكريم.

وأشاد «بن راشد» خلال اللقاء بالدور الكبير الذي يقوم به وزير الأوقاف في نشر المفاهيم الدينية الصحيحة ومواجهة موجات التطرف والإرهاب.

كما أشاد بالدورات التدريبية المكثفة التي تنظمها وزارة الأوقاف المصرية أئمة والدعاة للارتقاء بمستواهم وتزويدهم بمزيد من الأفكار والمعلومات حتى يتمكنوا من أداء رسالتهم على أكمل وجه، ومواجهة التيارات والجماعات الإرهابية المتطرفة.

وأكد «بن راشد» أن مصر والبحرين يتعاونان في نشر التسامح والوسطية ويواجهان الإرهاب معا، لافتا إلى أن التكريم يأتي تتويجا لهذا التعاون الذي لن يتوقف، والدور الكبير لمصر قيادة وشعبا.

وأوضح «بن راشد» أن وسام رئاسة الجمهورية المصرية محل اعتزاز وتقدير، حيث تولى مملكة البحرين القضايا العربية والإسلامية أهمية كبيرة قدرتها مصر التي تنعم بالوسطية وعبرت عن رؤيتها لاستكمال مسيرة مشتركة في دعم الاعتدال وحرية الأديان وحوار الحضارات، مؤكدا اعتزاز بلاده بالتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا