الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

«مأمور الميكانيكة».. صاحب ورشة يطلق مبادرة للقضاء على الأعمال الإرهابية

طبق رفعت نظير صاحب ورشة ميكانيكا خاصة بالـ«موتوسيكلات» والمقيم بمدينة إدفو بمحافظة أسوان، آلية جديدة قام خلالها بمبادرة لتسجيل جميع بيانات الدراجات النارية القادمة له لتصليحها من خلال أرقام الشاسية والموتور وبيانات الرخصة وبطاقة العميل، ما تسبب في إطلاق الأهالي عليه لقب "مأمور الميكانيكة".

وبمراجعة ما ذكره الأهالي مع نظير أكد صحة ذلك قائلًا: "مفيش عملية إرهابية في مصر دون موتوسيكل"، مضيفا: أن أصحاب الشر يستغلون هذه الماكينة في تهديد الإنسانية والأمن المصري.

ويضيف صاحب الوشة لـ"الدستور": أن فكرته مبتكرة وهي الأولى من نوعها بمحافظات الجمهورية، وتهدف لتسجيل كافة بيانات العميل على الكمبيوتر عبارة عن: أرقام الشاسية والموتور والتليفون واللون والنوع والعنوان والتاريخ وساعة دخول وخروج الورشة الخاصة بالمركبة على الكمبيوتر قبل الإصلاح لأى عطل.

وأكد نظير، أنه يتلقى بلاغات سرقة الـ«موتوسيكلات» من المواطنين قبل الجهات الحكومية، موضحًا أنه تلقي ما يقرب من 300 بلاغ منذ بدء تنفيذ الفكرة.

وذكر أن فكرته نجحت بشكل كبير في إعادة بعض الدراجات النارية المسروقة وخدمة المواطنين، دون
أى مقابل مادي، داعيًا بتعميم فكرته على مستوى ورش الميكانيكا بشتى أنحاء الجمهورية؛ للقضاء على الحوادث الإرهابية.

وناشد نظير اللواء مجدى عبالغفار وزير الداخلية، ضرورة تعميم إدخال خاصية تسجيل بيانات الرخصة والبطاقة والموتور والشاسية في بيانات أصحاب الدراجات أثناء الترخيص، لإحباط المخططات الإرهابية والتصدي للأجندات الإجرامية لدى جميع الخارجين عن القانون واللصوص.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا