أخبار العالم / صحف مصر / بوابة الشروق

وزير الاتصالات: نسعى لتمكين متحدي الإعاقة في المجتمع بالاعتماد على تكنولوجيا المعلومات

قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن الوزارة تسعى للقيام بمسؤولياتها في إطار تمكين متحدي الإعاقة في المجتمع وتلبية احتياجاتهم، لاسيما باعتبار 2018 عام متحدي الإعاقة.

وأضاف «طلعت»، خلال لقاء مع فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الثلاثاء، أن الوزارة تعمل على إتاحة حلول وتقنيات تكنولوجية لمساعدة متحدي الإعاقة بكافة أطيافهم، سواء أصحاب الإعاقة السمعية والبصرية والذهنية والحركية، للتغلب على صعابهم، مشيرًا إلى مواجهة الوزارة لمشكلة ندرة التطبيقات التي تتحدث باللغة العربية لمخاطبة المصريين بشكل خاص، لذا أطلقت الوزارة مبادرة لتمكين متحدي الإعاقة ودعوة بيوت الخبرة وشركات البرمجة الصغيرة والمتوسطة لبناء برمجيات ونظم تسمح لمتحدي الإعاقة بعودة الاندماج في المجتمع وممارسة حياتهم بشكل مستقل دون معاونة من أحد.

وأشار إلى إنتاج المبادرة العديد من الحلول الجيدة التي تم عرضها خلال المؤتمر الدولي السابع للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة الذي شهده الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الاثنين، مضيفًا أن الرئيس أطلق مبادرة لإنشاء مركز تقني يعمل بشكل دائم على استدعاء الشركات والعقول الإبداعية المصرية لخلق وتطوير المزيد من الحلول التي تعتمد على تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات ليعتمد عليها متحدي الإعاقة في التغلب على تحدياتهم.

وأوضح أن الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات لمتحدي الإعاقة، التي أطلقها الرئيس «السيسي»، أمس، هدفها تأهيل متحدي الإعاقة لدمجهم في المجتمع وتمكينهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وتوفير فرص عمل لهم، بالإضافة إلى الاهتمام بذوي متحدي الإعاقة وتأهيلهم لمساعدتهم.

وذكر أن مبادرة الإتاحة التكنولوجية للبوابات الحكومية تأتي في إطار تمكين متحدي الإعاقة من ممارسة حياتهم بشكل مستقل، موضحًا أن المبادرة تستهدف تمكين متحدي الإعاقة من الدخول إلى مواقع الوزارات الحكومية بشكل مستقل، بحيث يكون الموقع مؤهل للتعامل مع هؤلاء الأشخاص وتقديم الخدمات لهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا