أخبار العالم / صحف مصر / التحرير

«مراتي وولادي السبب».. آخر ما قاله فلاح «انتحر» بإشعال النيران في جسده بالمنيا

أشعل فلاح داخل قرية نواي في مركز ملوي جنوب محافظة المنيا، النيران في جسده ولفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى العام متأثر بإصابته بحروق من الدرجة الثالثة، وأكد "الفلاح" لأجهزة الأمن في أقواله داخل محضر شرطة، قبل وفاته بساعات قليلة، أنه أشعل النيران في جسده للتخلص من زوجته وأولاده لوجود خلافات بينهم، وأنه وبسبب تدخل بعض الأهالي والجيران أنقذوا حياته وأخمدوا النيران قبل أن تنهي حياته، وتحرر محضر بالواقعة، وأُخطرت النيابة العامة لتباشر التحقيقات، وتم التحفظ على الجثة تجت تصرف النيابة.

وأفاد مصدر أمني، اليوم الأحد، أن اللواء مجدي عامر مدير أمن المنيا، تلقى إخطارا من العميد مجدي سالم مدير إدارة البحث الجنائي في المديرية، بتلقيه بلاغا من مأمور مركز شرطة ملوي، بتلقيه إشارة من المستشفى العام، بوصول فلاح مُصاب بحروق.

وانتقلت أجهزة الأمن برئاسة العقيد عصام أبو الفضل رئيس إدارة البحث الجنائي لجنوب المحافظة، المقدم علاء جلال رئيس وحدة البحث الجنائي في المركز، ومعاونه أحمد رأفت، وتبين أن المصاب يُدعى  "ع. م – 54 عاما" فلاح ويقيم داخل قرية نواي التابعة للمركز، وأنه في حالة خطيرة ومُصاب بحروق من الدرجة الثالثة.

وقال "الفلاح" في أقواله أمام أجهزة الأمن داخل غرفته في المستشفى العام، إنه أشعل النيران في جسده للتخلص من زوجته وأولاده لوجود خلافات بينهم، وأنه وبسبب تدخل بعض الأهالي والجيران أنقذوا حياته وأخمدوا النيران قبل أن تنهي حياته، وتم نقله إلى المستشفى مصابا بحروق.

وعقب مرور ساعات قليلة على إدلاء "الفلاح" بأقواله، تلقت أجهزة الأمن إشارة من المستشفى العام، بوفاته متأثرا بإصابته، وأكدت تحريات وحدة البحث الجنائي صحة ما قاله "الفلاح"، وتحرر محضر بالواقعة، وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة التي تولت التحقيقات في الواقعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا