أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

كيف تحوّلت "الجروبات التعليمية" لأدوات في يد الإخوان للتآمرعلى الدولة؟

علق الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، على الممارسات السلبية للجروبات التعليمية على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل جروب تمرد على المناهج التعليمية، وما تنشره من كاذبة تسيئ للعملية التعليمية المصرية، قائلًا: "نحن أمام مجموعة من أولياء الأمور فقداو رشدهم تمامًا، تحت إحساس نشوة التأثير في الرأي العام، وفي قرارات وزارة التعليم.

وأوضح "الباز"، في برنامجه "90 دقيقة"، المُذاع على فضائية "المحور"، أن تلك الجرويات تنشر أخبارًا كاذبة وسلبية، من شأنها أن تنشر مناخًا سلبيًا يحيط بالعملية التعليمة، ويصيب القائمين على العملية التعليمية بالإحباط.

وأشار "الباز"، إلى أن قنوات الإخوان تأخذ ما ينشر على تلك الجروبات، وتستخدمها للإساءة للدولة المصرية ومنظومة التعليم المصرية، مؤكدًا أن هؤلاء الأشخاص لا يمكن أن نتهمهم بالتآمرعلى الدولة، ولكن يمكن أن نقول أنهم  أصبحوا يستخدموا في التآمر على لدولة من قبل القنوات الإخوانية المعادية.

وطالب الدكتور محمد الباز، وزير التعليم الدكتور طارق شوقي، أن يتضامن مع المحامي طارق محمود في بلاغه المقدم ضد تلك الجروبات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا