أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

جوهرة: تعلمت الرقص الشرقى من مشاهدة أفلام تحية كاريوكا وسامية جمال

«٤ حفلات فى ليلة واحدة».. بهذا المشهد استحوذت الراقصة الروسية إيكاترينا أندريفا الشهيرة بـ«جوهرة» على اهتمام المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعى فى الأيام الماضية، بعدما أعلنت اعتزامها إحياء الحفلات الأربع فى ليلة «رأس السنة». ونجحت خلال فترة قصيرة فى حجز مكانة متميزة لها على الساحة، وسبق أن حازت عدة جوائز دولية فى مجال الرقص الشرقى. «الدستور» التقتها قبيل ساعات من ليلة «رأس السنة»، فى حوار كشفت فيه عن استعداداتها لإحياء هذه الليلة، بجانب تقييمها منافساتها من الراقصات.
■ بداية.. كيف استعدت «جوهرة» لحفلات رأس السنة هذا العام؟
- أحاول دائما أن أظهر بشكل جيد حتى أكون مختلفة أمام الجمهور فى كل مرة يروننى فيها، خاصة فى حفلات «الكريسماس» ورأس السنة، التى استعددت لها بمشاركة إحدى المصممات المتخصصات فى بدل الرقص الشرقى إنتاج «بدلة حمراء» جديدة ملائمة للحدث، وهذه هى المرة الأولى التى أظهر فيها بهذا اللون.
■ البعض يرى أنك أصبحت الراقصة رقم واحد فى مصر خاصة مع إحيائك ٤ حفلات فى ليلة رأس السنة الأخيرة.. فكيف ترين ذلك؟
- لا أعتقد ذلك نهائيًا، فكل راقصة لها أسلوبها وطريقتها المتفردة التى تضعها لنفسها وتختلف تبعا لنوع الجمهور أو المناسبة، ومن جهتى لا أستطيع القول إننى رقم واحد، لأن «الناس هى اللى بتحكم».
■ من الراقصة التى تعتبرينها منافستك فى المجال؟
- كل الراقصات فى السوق المصرية نجمات، وينافسن بعضهن بطريقة جيدة، لكن لكل واحدة «الفانز بتوعها»، ولها جمهورها ومعجبينها، والسوق «متقسم» بين الجميع، ومن جهتى لا أستطيع تقييم أى شىء بسبب «ضغط الشغل الكبير» الذى أحيا فيه منذ جئت إلى مصر.
■ ألا يمكن معرفة الأفضل عبر قياس الأجر؟
- المنظمون هم من يقررون من هى الأعلى أجرًا، وهم من يحددون التى تستحق أن تأخذ مبلغًا أكبر من الأخرى، وهذا فى صالحنا جميعا، لكنى لا أرى أى اختلاف بينى وبين راقصة أخرى.
■ كيف تقيمين الجمهور المصرى الذى احتفى بوجودك؟
- عند أى مشكلة واجهتها فى مصر، خاصة فى بدايات تواجدى، رأيت حبًا كبيرًا ودعمًا خاصا من الجمهور المصرى، وأعتقد أنه وقف بجانبى بشكل كبير، وجعلنى ذلك أحاول دائما أن أحافظ على الجماهيرية والشعبية والنجاح التى حصدتها لأنى «بادى الشغل حقه»، فأنا دائما أحاول إسعاد الجمهور لأقصى درجة خاصة فى حفلات الأفراح، لأنها تكون «ليلة العمر»، وأفرح بشدة وأشعر براحة نفسية غريبة عند حضور الأفراح، وأركز كل جهدى وقتها فى إسعاد العروسين والحضور.
■ كيف تتعاملين مع أذواق الجمهور المختلفة؟
- أحاول دائما أن أتابع ذوقهم فى الرقص بشكل مستمر، ودائما أبدأ الفقرات الأولى فى أى مناسبة أو حفل باستشعار توجه الجمهور وتلبية مطالبهم حتى يخرج الجميع سعداء، وأحب أن أقول للجمهور المصرى فى بداية العام الجديد «شكرًا لأنكم وقفتم بجانبى، وشكرًا لجمهورى ومحبينى الذين يتابعوننى بشكل دائم، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنكم»، و«كل سنة وإنتم طيبين، ودايمًا نتقابل فى الحفلات والمناسبات المفرحة».
■ كيف تعلمت «جوهرة» الرقص الشرقى؟
- تعلمته من الراقصات المصريات المعروفات، لأن أساس هذا الفن فى مصر، تابعتهن لمدة طويلة حتى تعلمت وبدأت أظهر فى النهاية بشكل مختلف يجعلنى لا أقلد أى واحدة منهن.
■ من أشهر الراقصات اللاتى تعلمت منهن هذا الفن؟
- هناك مدارس كثيرة، أشهرها وأهمها مدرسة الفنانة تحية كاريوكا لأنها «أستاذة بمعنى الكلمة»، لذا شاهدت جميع حفلاتها وأفلامها وركزت بشدة على المشاهد التى تظهر فيها راقصة، وهو نفس ما فعلته مع الفنانة المبدعة سامية جمال، وهناك أسماء أخرى كثيرة لا أريد الحديث عنها حتى لا أنسى أحدًا، كما أن هناك راقصة أخرى تعلمت منها الكثير، هى منى سعيد، وهى غير معروفة فى مصر لكنها معروفة بشكل كبير فى الخارج، لكونها فنانة حساسة جدًا وأنا أحبها بشدة وهى أكثر الراقصات المفضلات لدى.
■ ما أكثر الأغنيات التى تحبين الرقص عليها؟
- هناك كثير من الأغنيات التى تدخلنى فى حالة غريبة، لكن أهمها أغنية «قد الحروف» للمطربة أصالة، لأنها تعجبنى بشدة وأشعر بالسعادة حين أرقص عليها.
■ كثير من الراقصات اتجهن للعمل فى التمثيل.. فهل تفكرين فى ذلك؟
- لا مانع لدى فى ذلك، لكنى سأرفض إذا كان ذلك يمنعنى من أن أكون راقصة فى المقام الأول، وبالفعل عرض على مؤخرا عدة سيناريوهات أحاول أن أختار من بينها، وتعاقدت بالفعل على فيلم مهم جدا، لكنى لا أستطيع الكشف عنه حاليا، كما أشارك فى الفترة المقبلة فى عدد من الكليبات الغنائية.
■ ما أكثر الأكلات المصرية التى تحبينها؟
- أحب الكثير من الأكلات المصرية، والطعام المصرى دائما ما يبهرنى فى تحضيره لأنه مختلف ومتنوع، لكن أكثر ما أحبه هو الكشرى، خاصة لما يكون «حراق أوى».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا