أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

أحمد سعيد عبد الغني باكيًا: والدي كان طيب القلب ومتسامح مع الدنيا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«كنا قريبين أوي من بعض».. بهذه الكلمات وصف الفنان أحمد سعيد عبدالغني، علاقته بوالده الفنان الراحل، سعيد عبدالغني.

وأضاف «عبدالغني» باكيًا خلال لقائه ببرنامج «يحدث في مصر» الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية «إم بي سي مصر» اليوم الخميس، أن التقدير الذي رآه بعد وفاة والده من الجميع جعله يشعر بفخر كبير.

وأوضح «عبدالغني» أن والده كان محبوبًا في الوسط الفني، وكان إنسان طيب القلب ومتسامح مع الدنيا، مشيرًا غلى أنه في السنوات الأخيرة الماضية بعد مرض والدي، وكنت أشعر بأنني والده وهو ابني.

وكشف «عبدالغني»، أن والده سعد كثيرًا بميلاد حفيدته «ليلي»، وكان يقول دائمًا: «كل أمي قبل ما أموت أشوف بنتك داخلة عليا»، كما أنه كان عاشقًا للون الأبيض، قائلًا: «كنت كل ما أشوف جاكت أبيض كنت اشتريه على طول عشانه».

توفى الفنان الكبير سعيد عبدالغنى، في 18 يناير، بأحد مستفيات المعادى بعد صراع طويل مع المرض، وشيعت جنازته من مسجد الصديق عقب صلاة الجمعة بمساكن شيراتون.

وقدم الفنان الكبير سعيد عبدالغنى العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية، أبرزها فيلم «إحنا بتوع الأتوبيس»، فضلا عن مشاركته الأخرى المهمة في مسلسلات، مثل «الفرسان» بدور «عز الدين أيبك»، و«الثعلب»، «رد قلبي»، «شمس الأنصاري»، «أولاد الليل» وغيرها، من الأعمال وحصل على جائزة «أفضل ممثل دور ثان» عن فيلم «أيام الغضب» كما حصل على وسام الدولة من الطبقة الأولى للفنون عام 1996، وابنه الممثل أحمد سعيد عبدالغنى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا