أخبار سريعة / النهار الكويتية

الولايات المتحدة تتعهد بتدمير نظام كوريا الشمالية

واشنطن- نيويورك- الوكالات: دعت واشنطن المجتمع الدولي، إلى قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع بيونغ يانغ، متعهدة على لسان السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي، بتدمير النظام الكوري الشمالي بالكامل.
وقالت هايلي في جلسة طارئة لمجلس الأمن فجر أمس للبحث في أحدث عملية إطلاق صاروخية كورية شمالية: النظام الكوري الشمالي سيُدمّر بالكامل إذا اندلعت حرب.
وأضافت المتحدثة الأميركية أن بيونغ يانغ من خلال إطلاقها صاروخا بالستيا عابرا للقارات اختارت العدوان بدلا من العملية السلمية. وأضافت أن سلوك كوريا الشمالية بات لا يُطاق بنحو متزايد.
إلى ذلك، التقى جيفري فيلتمان مسؤول الشؤون السياسية بالأمم المتحدة بمندوب كوريا الشمالية جا سونغ نام الأربعاء، وأبلغه بأن على بلاده الكف عن القيام بأي خطوات أخرى مزعزعة للاستقرار، وذلك بعد أن أطلقت بيونغ يانغ صاروخا باليستيا جديدا. وقال فيلتمان أمام مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع بشأن التجربة الصاروخية الجديدة خلال اللقاء شددت على أنه ما من شيء أخطر على السلام والأمن في العالم مما يحدث الآن في شبه الجزيرة الكورية. وتصاعدت حدة التصريحات العدائية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وذلك بعد أن وصف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، بـ الكلب المريض.
جاءت تصريحات ترامب في سياق خطاب له حول الإصلاح الضريبي ألقاه في ولاية ميسوري، مساء الأربعاء، ونقلته شبكة CNN الإخبارية الأميركية، والذي يأتي بالتزامن مع دعوة واشنطن دول العالم لمقاطعة بيونغ يانغ، ومطالبة الصين بوقف تصدير النفط الخام لها.
ووصف ترامب، في سياق خطابه، خطة الإصلاح الضريبي بأنها وقود صواريخ للاقتصاد الأميركي، ثم تطرق للحديث عن كوريا الشمالية وزعيمها ليصفه بـ رجل الصواريخ الصغير، كما كان يسميه سابقا، وكذلك الكلب المريض.
وكانت كوريا الشمالية قد أجرت تجربة جديدة لصواريخها الحربية بإطلاق صاروخ هواسونغ 15، وقالت بيونغ يانغ إن صاروخ هواسونغ 15 الذي يستطيع أن يحمل رأسا نوويا ثقيلا، يقدر على إصابة أي هدف في أراضي الولايات المتحدة الأميركية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا