أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

«النظام» يستكمل تهجير أهالي ومقاتلي القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

دمشق (وكالات)

استكمل نظام الأسد عملية تهجير أهالي ومقاتلي القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية بعد إخراج الدفعة الثامنة والأخيرة من مقاتلي فصائل المعارضة وعائلاتهم منه باتجاه محافظة إدلب، وقتل 12 مدنياً وأصيب العشرات بجروح نتيجة غارات جوية لطائرات النظام استهدفت ريف إدلب.

وقال تلفزيون النظام الرسمي أمس، إن القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية بريف دمشق أصبح خالياً من السلاح والمسلحين بعد خروج الدفعة الثامنة والأخيرة من مسلحي تنظيم «فيلق الرحمن» وعائلاتهم منه باتجاه محافظة إدلب شمال البلاد.

وأوضح التلفزيون أن 38 حافلة خرجت أمس من بلدات «زملكا وعربين وعين ترما وحي جوبر» بالقطاع الأوسط من الغوطة الشرقية تقل على متنها 1706 أشخاص باتجاه إدلب. وأضاف تلفزيون النظام أن هذه هي الدفعة الثامنة والأخيرة التي تخرج من مسلحي المعارضة وعائلاتهم من القطاع الأوسط بالغوطة.

ولم يبق بذلك من مدن الغوطة الشرقية وبلداتها خارج سيطرة نظام الأسد سوى دوما معقل تنظيم «جيش الإسلام» المعارض الذي يجري حالياً مفاوضات صعبة مع الجانب الروسي بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي لخروج المسلحين التابعين له من المدينة.

وأعلن مصدر عسكري أن أكثر من 150 ألف شخص خرجوا من بلدات ومدن الغوطة الشرقية بريف دمشق. ونقلت وسائل الإعلام الموالية للنظام عن المصدر قوله إن أكثر من 150 ألف شخص خرجوا من الغوطة الشرقية حتى الآن عبر الممرات التي فتحتها قوات النظام. ... المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا