أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

فض اعتصام بـ«القوة» أمام مقر حكومة البصرة وبغداد تطلق جزءاً من حصة التنمية للمحافظة

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

سرمد الطويل، باسل الخطيب، وكالات (عواصم)

فضت القوات الأمنية بالقوة، اعتصاماً أمس أمام مجلس محافظة البصرة، وأزالت خيماً أغلق بها المحتجون مقر الحكومة المحلية، كما اعتقلت متظاهرين، بعد أن تجددت الاحتجاجات في المحافظة للمُطالبة بتقديم الخدمات وتنفيذ مطالب المتظاهرين التي أعلنوا عنها مُنذ أكثر من 20 يوماً.

فيما نفى عضو مجلس المحافظة، فارس شداد استخدام القوة لتفريق المعتصمين الذين قال إنهم جددوا مطالبهم بإلزام الحكومة الاتحادية للإيفاء بالوعود التي قطعتها وعدم التنصل في تنفيذها، ومن ثم أنهوا اعتصامهم وانفضوا، مضيفاً أن مجلس الوزراء الاتحادي أطلق أمس، مبالغ مالية قيمتها 97 مليار دينار إلى البصرة، تمثل 10٪ فقط مما خصص للمحافظة.

وبحسب «التنسيقات»، فإن المتظاهرين جددوا المطالبة السلمية، ببناء سد البصرة، وإكمال مشروع ميناء الفاو الكبير، وإيجاد فرص عمل للعاطلين، إضافة إلى إطلاق سراح ما تبقى من المعتقلين أثناء التظاهرات.

وفيما تتزايد الضغوط على الحكومة المنتهية ولايتها، أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس، أن حكومته ستنشر لوائح بأسماء المسؤولين المحالين إلى هيئة النزاهة بتهم الفساد.

ودعا العبادي خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي السلطتين التشريعية والقضائية إلى «التعاون مع الجهات التنفيذية من أجل محاربة الفساد» قائلاً: «نحن جادون بتحقيق مطالب المتظاهرين، وأن المواطن عامل رئيس في الكشف عن مستوى الخدمات» مشيراً إلى أن مجلس الوزراء صوت على محضر تنفيذ مشروع البتروكيماويات في البصرة. ... المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا