أخبار سريعة / الخليج

غضب في كلباء بسبب ركلة جزاء

'); } else { $('#detailedBody').after('

' + $("#detailedAd").html() + '

'); } } catch (e) { } } });

كلباء:نزار جعفر

فشل اتحاد كلباء وبني ياس في العودة إلى سكة الانتصارات وفك الارتباط بينهما برصيد النقاط حين سقطا في فخ التعادل السلبي خلال اللقاء الذي جمعهما على ملعب «النمور».
يملك كلباء وبني ياس 12 نقطة لكل منهما، وقد فشل «النمور» في تحقيق الفوز للمباراة السابعة توالياً، مقابل ثلاث مباريات ل«السماوي» الذي أصبح ملك التعادلات برصيد 6 مرات من أصل 11 مباراة.
واعترض لاعبو كلباء وجمهور «النمور» بشدة بعد نهاية اللقاء لعدم احتساب ركلة جزاء صحيحة للفريق في الوقت المحتسب بدل ضائع، وكان السؤال الأساسي لماذا لم يلجأ الحكم إلى تقنية الفيديو «الفار»، علماً أن استديوهات التحليل أجمعت على وجود ركلة جزاء لكلباء.
وبالعودة لأحداث المباراة فقد أدارت ظهرها للأهداف بعد أن تسابق لاعبو الفريقين في إهدار الفرص الواحدة تلو الأخرى وإن كان الأصفر الكلباوي هو الأعلى كعباً والأكثر خطورة واستحواذاً على الكرة خاصة في شوط اللعب الأول، لكن ذلك لم يكن كافياً لتحقيق الفوز الذي غاب عن الفريق منذ الجولة الرابعة في ظل عدم التركيز الذي كان سمة لاعبي «النمور» عند اللمسة الأخيرة،فضلا عن الاستسلام للرقابة الدفاعية الصارمة من قبل الفريق السماوي الذي تحسن مستواه كثيرا في الحصة الثانية التي شهدت إهدار الإسباني بيدرو كوندي هداف الفريق لركلة جزاء بجانب عدد من الفرص السهلة كان من الممكن أن تحول النقاط الثلاث لخزينة بني ياس لو تعامل معها لاعبوه بالصورة الجيدة خصوصا مع انخفاض المردود البدني لأصحاب الأرض في الثلث من عمر المباراة بعد الجهد الكبير الذي بذله الفريق قبل أن تعلن صافرة الحكم يحيى الملا الذي شاب أداءه الكثير من الاحتجاجات عن انتهاء اللقاء سلبيا خاليا من الأهداف.
من جهته، أكد الكرواتي كرونسلاف جوريتش مدرب بني ياس رضاه بالنقطة التي خرج بها فريقه من معقل النمور بكلباء بالرغم من إهدار السماوي لركلة جزاء، وأشار إلى أن فريقه قابل منافساً قوياً ومتطوراً على أرضه وبين جماهيره يملك مجموعة من العناصر المميزة خاصة في خط المقدمة. ولفت جوريتش إلى أن حصد نقطة خارج ملعبه تعتبر جيدة إلى حد كبير بمقياس الذهاب والإياب وأمام منافس قوي وستعطي فريقه دون شك المزيد من الثقة.
وقال الإيطالي فابيو فيفياني مدرب اتحاد كلباء: «كنا الأفضل والأكثر خطورة على المرمى وأهدرنا عشرات الفرص التي كانت كفيلة بإنهاء الجولة ولكن مع الأسف لم نوفق في التسجيل،كما تغاضى حكم اللقاء عن ركلة جزاء صحيحة في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة ارتكبت مع اللاعب تومي في حالة انفراد كامل مع حارس بني ياس»، مبدياً دهشته لعدم تدخل تقنية «الفار».
وأنهى فيفياني حديثه بالقول: «عموماً لن نبكي على اللبن المسكوب، مباراة بني ياس أصبحت من الماضي وأمامنا فرصة جيدة لكسب المزيد من النقاط بدءاً بلقاء دبا في الجولة القادمة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا