أخبار العالم / صحف سوريا / عكس السير

الدفاع الروسية : وسائط الدفاع الجوي السوري كانت مقيدة في صدها للغارة الإسرائيلية الأخيرة .. و هذا هو السبب

أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن الهجوم الإسرائيلي الأخير في سوريا نفذته 6 طائرات من طراز “إف-16” من الأجواء اللبنانية، زاعمة أن هذه الغارة عرضت طائرتين مدنيتين للخطر المباشر.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف في تصريحات نقلتها قناة “روسيا اليوم”، أن الطيران الإسرائيلي “استخدم 16 قنبلة موجهة عالية الدقة من نوع GBU-39، والدفاعات الجوية السورية أسقطت 14 منها، وأن الهجوم أسفر عن إصابة 3 عسكريين سوريين بجروح”.

ولفت كوناشينكوف إلى أن “العملية الإسرائيلية جاءت في الوقت الذي كانت فيه طائرتان مدنيتان غير روسيتين بصدد الهبوط في مطاري دمشق وبيروت، مما عرضهما للخطر المباشر”.

وقال المتحدث: “من أجل تجنب المأساة تم فرض تقييدات على استخدام الجيش السوري لوسائل الدفاع الجوي والحرب الإلكترونية، مما سمح لمرشدي الطيران في دمشق بإخراج طائرة مدنية من المنطقة الخطرة وتوجيهها إلى مطار حميميم الاحتياطي”.

وحسبما أفادت وكالة تاس في وقت لاحق، رفض الجيش الإسرائيلي طلبها التعليق على تصريحات الدفاع الروسية بتعريض الطائرات الإسرائيلية الطيران المدني في المنطقة للخطر.

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا