ثقافة وفن / المصرى اليوم

«الدبكة» الفلسطينية والأتوبيس المكشوف لضيوف وجمهور «الأفروصينى»

لاقتراحات اماكن الخروج

يواصل مهرجان الفنون والفلكلور الأفروصينى، برئاسة سهير عبدالقادر، عروض وفعاليات دورته الثالثة، بمشاركة الفرق المختلفة بالعروض الاستعراضية، وعروض الأفلام، وجولاته السياحية والأثرية للضيوف المشاركين.

شاركت فرقة الفالوجا للفلكلور والفنون الشعبية الفلسطينية، بتقديم عروضها بساحة الهناجر بدار الأوبرا، حيث تفاعل الجمهور مع رقصة الدبكة الفلسطينية الشهيرة.

الفرقة تأسست عام 1983، على يد مجموعة من طلبة معهد الفالوجا للتمريض التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطينى بالقاهرة، وانضم إليها العديد من الشباب الفلسطينيين والمصريين المهتمين بالقضية الفلسطينية والراغبين فى أن يكون لهم دور فيها، بهدف إبراز الهوية الفلسطينية وعروضها الفلكلورية التى تُظهر تراثها.

وقدمت فرقة «زى جيانجو» الصينية، وفرقة «بيكوسمانا» بجنوب أفريقيا، عروضها الاستعراضية، بساحة الهناجر بدار الأوبرا، ومستشفى الأطفال «57357»، وقامت فرقة النسيم المغربية، وفرقة طريق الحرير من الصين، بجولة مع رئيس المهرجان، داخل المستشفى، وشاركوا الأطفال بالغناء والتقاط الصور التذكارية.

وفى سياق متصل أجرى المهرجان جولة لضيوفه بشوارع القاهرة، بالأتوبيس المكشوف، فيما تواصلت العروض السينمائية، بسينما الهناجر، بأفلام «آسيا» من المغرب إخراج مليكة زايرى، و«206 عظمة» من زيمبابوى للمخرج ميلجنى تافرنييكا، و«بلا شك» للمخرج نانجى ليستى، والوثائقى «الناجون» للمخرج أرث فيكتور الكسنديا برات، كما أقيمت ورش عمل فنون تشكيلية، ومجسمات، للفنان توفيق عبدالملاك، وفرقة أكيوى دولار الثقافية، النيجيرية، وفرقة الشمس الذهبية الجزائرية، وفرقة سيعد اليابس العراقية، وزى جيانجو الصينية، وكورال عباد الشمس الفلسطينية.

انطلقت فعاليات المهرجان، يوم السبت الماضى بمشاركة دول مختلفة، منها، جمهورية الصين الشعبية، بالإضافة إلى عدد من الدول العربية، وهى مصر، جنوب أفريقيا «ضيف الشرف»، سنغافورة «مشاركة خاصة» ، سيراليون، الجزائر، أوغندا، الكاميرون، المغرب، بوتسوانا، المملكة العربية السعودية، تونس، توجو، فلسطين، زيمبابوى، إثيوبيا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، نيجيريا، العراق،، وتستمر فعالياته حتى بعد غدا السبت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا