الخليج العربي / صحف اليمن / براقش

حراس الجمهورية يقضون على مجموعة حوثية في مدينة الحديدة

تلقت المليشيات الحوثية ، اليوم الأحد ، خسائر فادحة داخل مدينة الحديدة – غربي اليمن - إثر تصعيد أعقب اجتماعاً أحادياً هاماً للجنة تنسيق إعادة الانتشار.

 

وأوضح مصدر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية حراس الجمهورية، أن المليشيات الحوثية دفعت في الساعات الأولى من الفجر بالعشرات من عناصرها لمحاولة تسلل صوب الأحياء الشمالية والشرقية للمدينة استمر زهاء ساعتين وانتهى بخسائر فادحة في صفوف المتسللين، قتلى وجرحى، وفرار البقية مذعورين على يد وحدات نوعية من حراس الجمهورية.

 

وأضاف إن تجمعات وحركة عناصر المليشيات كانت مرصودة بدقة من قبل وحدات الاستطلاع، الأمر الذي أربكها لحظة بدء محاولة التسلل وضاعف خسائرها.

 

ولفت إلى أن محاولة التسلل الفاشلة سبقها ورافقها تغطية نارية بمختلف الأسلحة، شملت الأحياء السكنية المحررة على كامل امتداد خطوط التماس في الشمال الشرقي للمدينة من قبل المليشيات، والتي لم تلتزم يوما واحدا باتفاق وقف إطلاق النار.

 

ويأتي هذا التصعيد الممنهج ضمن محاولات المليشيات المدعومة ايرانيا التهرب من التزاماتها تجاه اتفاق السويد، سيما بعد اجتماع رئيس اللجنة الأممية الجنرال مايكل لوليسغارد مع الفريق الحكومي وضباط الارتباط المنبثق عنه، صباح أمس السبت لوضع اللمسات الفنية الأخيرة لإعادة الانتشار ضمن الخطة الجديدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا