الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

الشرعية تسابق الزمن.. وتكشف تفاصيل لعقد أولى جلسات مجلس النواب

  • 1/2
  • 2/2

دعت هيئة رئاسة البرلمان الموالية للحكومة الشرعية في رسالة اعضاء المجلس المتواجدين داخل وخارج اليمن، للحضور إلى العاصمة السعودية الرياض، تمهيداً لعقد أولى جلسات مجلس النواب، استباقاً لانتخابات ملئ المقاعد الشاغرة بمجلس النواب التي يعتزم الحوثيون إجراءها منتصف إبريل القادم.

 

ووجه نائب رئيس مجلس النواب محمد علي الشدادي، إلى أعضاء البرلمان أن جلسات البرلمان ستنعقد مطلع شهر أبريل المقبل، وذلك بموجب قرار رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي.

وحددت الرسالة آخر موعد لتجمع أعضاء مجلس النواب في العاصمة السعودية الرياض، لمن هم يتواجدون في المملكة أو خارجها ولديهم تأشيرة دخول للمملكة العربية السعودية، وذلك بهدف نقلهم بعد ذلك إلى المحافظة اليمنية التي سيتم عقد جلسات البرلمان فيها (دون الزمن الفعلي لانعقاد أول جلسة والمحافظة التي ستعقد فيها جلسات البرلمان).

وطالبت الرسالة أعضاء البرلمان المتواجدين في المحافظات اليمنية المحررة، بتحديد أماكن تواجدهم، ليتم نقلهم إلى المحافظة التي ستعقد فيها الجلسات.

ووفقا لوسائل إعلام محلية " أن عددا من أعضاء البرلمان وصلوا اليوم  الأحد إلى العاصمة السعودية الرياض قادمين من إسطنبول والقاهرة ودبي، تلبية لدعوة هيئة رئاسة المجلس، وتوجيهات رئيس الجمهورية بانعقاد البرلمان وممارسة مهامه الوطنية.

وفي أواخر العام الماضي تعثر أكثر من مرة عقد جلسات مجلس النواب الموالي للحكومة الشرعية، رغم حضور 134 نائباً برلمانياً في الرياض، جراء خلافات على رئاسة المجلس بحسب ما تداولته وسائل إعلام محلية وقتها.

وتأتي دعوة الشرعية اعضاء مجلس النواب، استباقاً لانتخابات ملئ الدوائر الشاغرة في المجلس، والتي يعتزم الحوثيون إجراءها في 13 أبريل 2019، مستندين في إجراءاتهم إلى دعوة مجلس النواب الخاضع لهم في صنعاء والذي يواصل عقد جلساته رغم عدم اكمال النصاب القانوني لانعقاد الجلسات ( نحو 100 عضو من ممثلي المؤتمر والحوثيين، إضافة إلى يحيى الراعي رئيس المجلس الأمين العام المساعد للمؤتمر).

وفي فبراير الماضي، أصدر الرئيس هادي، قراراً جمهورياً بنقل اللجنة العليا للإنتخابات والاستفتاء من صنعاء إلى عدن، كما نص القرار على بطلان الإجراءات التي اتخذها الحوثيون ومنها تعيين أربعة قضاة في اللجنة، ووجه الرئيس مجلس القضاء بإحالتهم للتحقيق.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا