مقالات / اليوم السعودية

من الأعماق

لديهم العلاج الدائم لكل مرض مستعص والخلطات السحرية للعودة إلى الشباب، وترميم التالف من الجسد، لا يمكن أن تسألهم عن مرض ولا تجد لديهم العلاج، لديهم براءات اخترع لما عجزت عنه مراكز الأبحاث في العالم.

إنهم العطارون ومحلات العطارة التي انتشرت وبشكل مُلفت في المدن والقرى! يتظاهر بعظهم ببيع القهوة والبهارات والحبوب وهم من تحت الطاولة يبيعون الخلطات المجهزة مسبقا من خلطات لا يعرف مصادرها.

الملاحظ الإقبال الكبير عليهم خاصة من النساء والأسر محدودة الدخل والتعليم!

إنهم يبيعون الوهم في زجاجات مغلفة، وتقول تقارير طبية حديثة إن وصفاتهم تسبب تلف الكبد والكلى.

من الطبيعي أن تركز البلديات والصحة على ما يبيعون ويصفون وبعدها (لن يصلح العطار ما أفسده الدهر)

مواضيع ذات علاقة

  • القبض على 10 مخالفين في سوق الدمام
  • طبيب في الهند لعلاج السكري
  • تحذير طبي: الاكتئاب يتلف خلايا الدماغ
  • العلاج الوراثي أمل لمرضى السرطان
  • محاضرة توعوية عن الصدفية بمستشفى القطيف

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا