أخبار العالم / الوطن العمانية

إيران تعتزم مواصلة تصدير النفط رغم الضغوط الأميركية

جنيف ـ رويترز : قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس إن بلاده ستواصل تصدير النفط رغم الضغط الأميركي الرامي إلى وقف صادرات ايران من النفط الخام تماما. وقال روحاني في خطاب بثه التلفزيون الحكومي على الهواء “قرار أميركا بضرورة وصول صادرات النفط الإيرانية إلى صفر قرار خاطئ وغير صحيح ولن نسمح بتنفيذ هذا القرار، في الأشهر المقبلة سيرى الأميركيون أنفسهم أننا سنواصل صادراتنا النفطية”. وبلغت أسعار النفط خلال الأيام الماضية أعلى مستوياتها منذ نوفمبر بعد أن قالت واشنطن إن جميع الإعفاءات من عقوبات نفط إيران ستنتهي هذا الأسبوع، مما يفرض ضغوطا على المستوردين لوقف الشراء من طهران ويزيد شح الإمدادات العالمية. وطالبت الولايات المتحدة في 22 أبريل بأن يوقف مشترو النفط الإيراني مشترياتهم بحلول أول مايو أو يواجهوا عقوبات، منهية إعفاءات استمرت لستة أشهر كانت تسمح لأكبر ثمانية مشترين للنفط الإيراني، وأغلبهم في آسيا، بمواصلة الاستيراد بكميات محدودة. وقال روحاني إن الولايات المتحدة قادرة على أن توقف طريقة واحدة لتصدير النفط الإيراني، ومن ثم فستجد إيران طرقا أخرى. وامس طرحت شركة النفط الوطنية الإيرانية مليون برميل من الخام الثقيل في بورصة الطاقة الإيرانية في مسعى لجذب مشترين جدد ومن القطاع الخاص. وتجارة النفط الخام تسيطر عليها الدولة في إيران، لكن في محاولة للالتفاف على عقوبات الولايات المتحدة، بدأت الحكومة العام الماضي البيع إلى مشترين من القطاع الخاص من خلال البورصة.
وقالت وكالة أنباء فارس إن سبعين ألف برميل بيعت بسعر 60.68 دولار للبرميل. ولا تكشف إيران عن هوية المشترين من القطاع الخاص في بورصة الطاقة تخوفا من أن يصبحوا هدفا للعقوبات الأميركية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا