أخبار العالم / مصر العربية

رسميًا| «الناصر» يدعو التونسيين لانتخابات رئاسية مبكرة

وقع الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، اليوم الأربعاء، الأمر الرئاسي المتعلق بدعوة الناخبين للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في 15 سبتمبر المقبل.

جاء ذلك، وفق ما ورد في بيان مقتضب صادر اليوم عن رئاسة الجمهورية.


ومطلع يوليو الجاري، وقع الرئيس التونسي الراحل الباجي قائد السبسي، على الأمر الرئاسي، المتعلق بدعوة الناخبين للانتخابات الرئاسية والتشريعية.

إلا أن تغير الأجندة الانتخابية بعد وفاة السبسي، تطلب دعوة جديدة للناخبين، من قبل الناصر الذي باشر مهامه بصفة مؤقتة حتى إجراء انتخابات رئاسية.

وتنص المادة 101 من القانون الانتخابي، على دعوة الناخبين بأمر رئاسي في أجل أدناه ثلاثة أشهر قبل يوم الاقتراع بالنسبة إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية، وفي أجل أدناه شهران بالنسبة إلى الاستفتاء.


وتوفي السبسي، الخميس الماضي، عن عمر يناهز 93 عامًا، في ذكرى إعلان الجمهوريّة الموافق 25 يوليو 1957.

وودع التونسيون، السبت الماضي، جثمان رئيسهم، في جنازة وطنية مهيبة، شارك فيها آلاف المواطنين وحضرها قادة دول ورؤساء وأمراء وسفراء دول أجنية.

وأدى رئيس البرلمان، محمد الناصر، الخميس الماضي، اليمين الدستورية رئيساً مؤقتا لتونس، وتم تقديم الانتخابات الرئاسية، بعد أن كانت مقررة في 17 نوفمبر المقبل.

وأمس الثلاثاء، أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس نبيل بفون، رزنامة (جدول زمني) انتخابات الرئاسة المبكّرة المقررة في 15 سبتمبر ، مشيرًا إلى أن تقديم طلبات الترشح سيكون من 2 إلى 9 أغسطس المقبل.

ومن ضمن قواعد الترشح للانتخابات الرئاسية أن "تتم تزكية المترشّح من عشرة نواب من مجلس نواب الشعب (البرلمان)، أو من أربعين من رؤساء مجالس الجماعات المحلية المنتخبة أو من 10 آلاف من الناخبين الموزعين على الأقل على عشرة دوائر انتخابية على أن لا يقلّ عددهم عن خمسمائة ناخب بكل دائرة منها.‎

يشار أنه سيتم الإبقاء على موعد الانتخابات التشريعية المقرر سابقا، في 6 أكتوبر/تشرين الأول في الداخل، وأيام 4 و5 و6 من الشهر ذاته، بالنسبة للتونسيين المقيمين في الخارج.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا