أخبار العالم / الشرق الاوسط

القوات المشتركة اليمنية تعيق هجوماً انقلابياً في التحيتا

أفشلت القوات المشتركة من الجيش الوطني هجوماً شنته ميليشيات الحوثي، صباح السبت، على عدد من المواقع في مديرية التحيتا (جنوب الحديدة)، وفقاً لما أكده مصدر عسكري ميداني، إذ قال إن «عناصر الميليشيا شنت هجوماً على مناطق جنوب غربي مديرية التحيتا، واستخدمت مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والقذائف المدفعية، وإن جنود القوات المشتركة تمكنوا من التصدي للهجوم، وكبدوا عناصر الميليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح، فيما لاذ من تبقى من العناصر الحوثية بالفرار يجرون وراءهم أذيال الهزيمة».

ويأتي التصعيد اليومي للميليشيات في إطار انتهاكاتها وخروقاتها اليومية في مختلف المناطق المحررة جنوب الحديدة، وسعي الميليشيات للقضاء على عملية السلام الأممية، المتمثلة باتفاقية السويد.

وأفاد المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة الحكومية بـ«وصول كبير مراقبي الأمم المتحدة الجنرال أبهيجيت جوها، الجمعة، إلى الساحل الغربي، قادماً من العاصمة عدن، برفقة الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار، لعقد اجتماعات ثنائية».

وقال في بيان له إن «الجنرال جوها عقد، بمدينة المخا، اجتماعين إيجابيين: الأول مع كبار ضباط الارتباط، والثاني مع الفريق الحكومي، حيث ناقش في اجتماعه الأول أوجه القصور في عمل نقاط المراقبة المنتشرة على طول خطوط التماس داخل مدينة الحديدة، فيما ناقش الجنرال جوها في اجتماعه مع الفريق الحكومي تنفيذ إعادة الانتشار، حسب المفهوم المتفق عليه».

وذكر البيان أن «الفريق الحكومي شدد خلال الاجتماع على ضرورة فتح المعابر الإنسانية لتخفيف المعاناة عن كاهل المواطنين»

وكان الجنرال جوها قد عقد، الخميس، اجتماعاً ثنائياً في العاصمة عدن مع الفريق الحكومي وصف بالإيجابي.

وفي تعز، المحاصرة من قبل ميليشيات الانقلاب منذ 5 سنوات، سقط قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي، الجمعة، بقصف مدفعي شنه الجيش الوطني على مواقع وتجمعات الانقلابيين في محيط تلة الصالحين، بمنطقة الشقب بمديرية صبر الموادم، شرقاً.

وشهدت مدينة تعز، السبت، مسيرة شارك فيها المئات من أبناء تعز، احتفاء بالذكرى الـ52 لعيد الاستقلال الـذي يصادف الـ30 من نوفمبر (تشرين الثاني).

وأكد المشاركون في المسيرة الجماهيرية التي جابت شوارع مدينة تعز، ودعا إليها التحالف الوطني للقوى السياسية، دعمهم الكامل للحكومة الشرعية، وجميع مؤسساتها، وعزمهم على حشد الطاقات كافة، والعمل كفريق لإنجاز الأولويات، وفي مقدمتها استكمال التحرير، واستعادة الدولة، مطالبين في الوقت ذاته باستكمال تحرير تعز من ميليشيات الحوثي الانقلابية، وفك الحصار عنها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا