أخبار العالم / اليوم السابع

بريطانيا تستعين بالأقمار الصناعية لحل مشكلة التغير المناخى

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

أعلنت حكومة المملكة المتحدة أن مركزًا جديدًا لبيانات الأقمار الصناعية سيحلل التأثير الذى يحدثه تغير المناخ على بريطانيا، كما يساعد فى صياغة السياسات الخاصة بخفض انبعاثات الكربون، ويساهم فى الوصول إلى صافى الأهداف الصفرية التى تطمح لتحقيقها، إذ يعد مركز بيانات الأقمار الصناعية فى العلوم البيئية(SENSE)  تعاون أكاديمى افتراضى ويجرى إنشاؤه بتمويل من مجلس أبحاث البيئة الطبيعية ووكالة الفضاء البريطانية.

ووفقا لموقع Timesofindia يشمل التعاون كلا من جامعة أدنبرة وجامعة ليدز، وسوف يستخدم تقنية الأقمار الصناعية المتطورة للمساعدة فى مكافحة تغير المناخ، بما فى ذلك المساعدة فى تقليل مخاطر تعرض الناس للفيضانات، كما سيجمع مركز البيانات بين 50 من ألمع وأفضل باحثين فى فى المملكة المتحدة للمساعدة فى حل تغير المناخ، وفقًا للحكومة.

وقالت الحكومة إن قياسات الأقمار الصناعية لارتفاع منسوب مياه البحر وغازات الدفيئة وتقلص الأنهار الجليدية والغابات، ستساعد فى تزويد صناع السياسة والحكومة والصناعة بالبيانات والمعرفة التى يحتاجون إليها لفهم تأثير تغير المناخ بشكل أفضل ووضع توقعات مستقبلية.

وقال وزير الأعمال أندريا ليدسوم فى بيان: "سيوفر لنا مركز بيانات الأقمار الصناعية الجديد صورًا فورية تُظهر لنا التأثير الحقيقى لتغير المناخ وفى القيام بذلك، ساعدنا فى تطوير طرق جديدة ومبتكرة للتصدى له".

سيعمل خبراء مراقبة الأرض من جامعة أدنبرة وجامعة ليدز مع 18 شركة فى الأعمال الرائدة لرصد تأثير تغير المناخ.

جدير بالذكر كشفت دراسة كبيرة أن التغير المناخى قد يتسبب فى أن تصبح الفيضانات أشد فى شمال بريطانيا، حيث وجدت بيانات من آلاف المواقع فى جميع أنحاء أوروبا أن أحداث الفيضانات أصبحت حادة بشكل متزايد فى الشمال الغربى - بما فى ذلك المملكة المتحدة - لكنها تتناقص فى شدتها فى جنوب وشرق القارة الأوربية، بحسب موقع metro البريطانى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا